اختتام برنامج تأهيل مقدمي الخدمات السياحية بـ”جدة”

اختتام برنامج تأهيل مقدمي الخدمات السياحية بـ”جدة”
https://www.newsalwatan.com/?p=7951
الزيارات: 67
التعليقات: 0

اختتم في جدة الثلاثاء الماضي، البرنامج التأهيلي لمقدمي الخدمات المرخصة من الهيئة العامة للسياحة “تأهيل”، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، والذي أقيم في فندق هيلتون جدة، بعد أن شهدت مدينة الرياض إطلاق البرنامج الأسبوع الماضي.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة مكة المكرمة محمد بن عبدالله العمري، أن إقامة البرنامج يأتي تفعيلاً للمبادرة التي أعلنها رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، باشتراط الهيئة “برنامجاً تأهيلياً” لمستثمري قطاعات الخدمات السياحية التي ترخص لها قبل منحهم الترخيص بهدف تأهيلهم للاستثمار في السوق والتعرف على إجراءات الهيئة وطرق التعامل مع القضايا والمتطلبات المتعلقة بمنشآته، ليكون مؤهلاً لامتلاك المنشأة وليس فقط كمشغل لها.

وبين “العمري”، أن الهدف من البرنامج الذي استمر ثلاثة أيام هو تطوير وتأهيل 30 من الشركاء لنخبة من مقدمي الخدمات السياحية والمهتمين بالنشاط السياحي من مكاتب السفر والسياحة، والإيواء وحدات سكنية مفروشه والفنادق، والمنتجعات، والترفيه والجذب السياحي، ومنظمي الرحلات السياحية، والمتاحف الخاصة، والتراث العمراني، وأصحاب الحرف والصناعات اليدوية، ومنظمي المعارض والفعاليات والمؤتمرات.

وقد تضمن البرنامج تقديم منظومة من المهارات والأنظمة التي تهدف إلى تهيئة وتطوير خبرات المشاركين في إدارة منشآتهم والتعامل مع المستهلكين، والإلمام بالأنظمة والقوانين المتعلقة بمنشآتهم والخدمات السياحية بشكل عام خاصة فيما يتعلق بحقوق المستثمر وحقوق المستهلك، إضافة إلى طرق التسويق ونجاح الاستثمارات لمنشآتهم وأنشطتهم السياحية.

وأشار مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة مكة المكرمة، إلى أن البرنامج احتوى على جزأين الأول تأهيلي والثاني تأهيل تخصصي بحسب النشاط، حيث يعد البرنامج شرطاً أساسياً من شروط الحصول على الترخيص، مضيفاً أن البرنامج قدم تعريفاً عن أهمية السياحة وأثرها في الاقتصاد السعودي، والتعريف بأهداف واستراتيجية تنمية السياحة الوطنية، والعلاقة بين الهيئة وقطاع السياحة والآثار، إضافة إلى إبراز أهمية دور القطاع الخاص في مسيرة التنمية السياحية، وأساليب تسويق وتطوير المنتجات السياحية، وآليات تمويل البرامج والمشاريع السياحية.

من جهة أخرى أوضح مدير عام مركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية “تكامل” بالهيئة الدكتور عبدالعزيز الهزاع، أن البرنامج هو أحد البرامج التأهيلية التي تقدمها الهيئة لشركائها من القطاع الخاص الذي يعد من أهم الشركاء الاستراتيجيين في تنمية السياحة الوطنية والنهوض بها كصناعة متطورة تساعد في التقليل من الاعتماد على النفط وتسهم في تنويع مصادر الدخل وتوفير الفرص الوظيفية لجميع المواطنين على مختلف فئاتهم العمرية والتعليمية.

وأوضح “الهزاع”، اهتمام رئيس الهيئة بأهمية توفير فرص العمل والاستثمار للمواطنين في مناطقهم ومدنهم وفي الأرياف والقرى التي يقيمون بها، وهذا ما يميز قطاع السياحة مقارنة بالقطاعات الاقتصادية الأخرى, منوهاً بالدعم المستمر الذي توليه الدولة لقطاع السياحة بالمملكة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*