“الثقيل” لوزارة الإعلام: أوقفوا هذا البرنامج الفضائحي عن البث

“الثقيل” لوزارة الإعلام: أوقفوا هذا البرنامج الفضائحي عن البث
https://www.newsalwatan.com/?p=7671
الزيارات: 21
التعليقات: 0

يطالب الكاتب الصحفي سطام الثقيل وزارة الإعلام بوقف برنامج في إحدى المحطات الإذاعية المحلية، يفتح الاتصال الهاتفي للمستمعين الباحثين عن حلول لمشكلاتهم الأسرية والزوجية، وطرحها أمام أحد المختصين النفسيين، مؤكداً أنه برنامج فضائحي، يسرد أدق تفاصيل العلاقات الزوجية؛ بهدف الربح المالي، والبحث عن أكبر نسبة من المستمعين الفضوليين والمتفرغين؛ للاطلاع على خصوصية الآخرين.

وفي مقاله “برامج فضائحية.. إلى متى؟” بصحيفة “الاقتصادية” يقول “الثقيل”: “ذلك البرنامج يجد رواجاً بين المستمعين، وطوابير المتصلين عليه لا تنقطع، والكل يتحدث عن مشكلاته بشكل “مقزز”.. كل من يستمع للبرنامج لا بد أن تثيره الشفقة على هؤلاء المتصلين، وربما الوحيدان اللذان لا يشفقان عليهم هما المذيعة والمختص النفسي، بل إن الأخير يتفوق على المذيعة بامتلاكه سلوكاً قريباً من السلوك الشيطاني، يجعله يسأل في أدق التفاصيل، قبل أن ينصت لأجوبة هؤلاء المغفلين والمرضى نفسياً حد “المتعة”.. موهماً إياهم بأنه “سبع البرمبة”، ومن بيده الحلول لكل مشكلاتهم.. حتى المعاشرات الزوجية التي يفترض ألا يطلع عليها أحد يبحثها هذا المختص، وعلى مسمع من المذيعة والقاصي والداني، دون أي وازع إنساني أو أخلاقي”.

ويمضي الكاتب قائلاً: “لا أنكر أهمية الطب النفسي، ولا أهمية الحلول التي يمكن أن يقدمها لنا الإخصائيون الاجتماعيون والنفسيون، ولكن يجب أن تبحث تلك المشكلات وتطرح الحلول مع من يحتاج في الغرف المغلقة كعيادة الطبيب أو المختص، لا أن يتم بحثها على مسمع من العالم”.

ويؤكد “الثقيل” أن “ما يحدث في مثل هذا البرنامج ليست نصائح كما يوهموننا، وأن هدفها وضع الحلول لمن لديه مشكلة أسرية سواء مع زوجته أو والديه أو أبنائه، بل هي فضائح لا غاية منها إلا الربح المالي، والبحث عن أكبر نسبة من المستمعين الفضوليين والمتفرغين؛ للاطلاع على خصوصية الآخرين”.

ويُنهي الكاتب مطالباً بإيقاف البرنامج دون التصريح باسمه وهو يقول: “وزارة الإعلام التي تمنح الفسوح لمثل هذه الإذاعات مسؤولة عن رقابة ما يطرح فيها، والوقوف بحزم وبقوة أمام كل استغلال للبسطاء والاقتيات على مشكلاتهم، والاطلاع على خصوصياتهم ونشرها على الهواء، ويجب أن تضطلع بدورها كما فعلت مطلع العام الجاري عندما منعت تقديم البرامج المتخصصة في تفسير رؤى الأحلام، بعد أن وجدت فيها تجاوزات شرعية تعود بالضرر على الفرد والمجتمع”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*