59 قتيلا في دمشق وحمص ومنظمة الأســـلحة الكيميــــائيــة ســ

59 قتيلا في دمشق وحمص ومنظمة الأســـلحة الكيميــــائيــة ســ
https://www.newsalwatan.com/?p=641
الزيارات: 105
التعليقات: 0

[B][SIZE=3]مشق، لاهاي- (وكالات الأنباء): قتل 59 شخصا أمس الثلاثاء في هجمات على مناطق يسيطر عليها النظام السوري في دمشق وحمص، بينما أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تشكيل بعثة لتقصي الحقائق حول هجمات بالكلور اتهم النظام بارتكابها خلال الأسابيع الماضية.
في غضون ذلك، تتواصل الاستعدادات للانتخابات الرئاسية في الثالث من يونيو، والتي يتوقع ان تبقي الرئيس بشار الاسد، ابرز المرشحين، في موقعه.
ووصل الثلاثاء عدد المرشحين إلى 11 بينهم امرأتان ومسيحي.
وفي مدينة حمص، قتل 45 شخصا وأصيب 85 آخرون في تفجير سيارة مفخخة وسقوط صاروخ محلي الصنع على حي تقطنه غالبية علوية، بحسب ما افاد المحافظ طلال البرازي وكالة فرانس برس.
وقال البرازي ان «انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة العباسية في حي الزهراء أسفر عن مقتل 36 شخصا وجرح 75 آخرين، تبعه سقوط صاروخ محلي الصنع في المكان، ما اوقع تسعة قتلى وعشرة جرحى»، مشيرا إلى ان «الحصيلة مرشحة للارتفاع» لوجود مصابين في حال حرجة.
وأوضح البرازي ان «الصاروخ سقط بعد نصف ساعة في مكان التفجير الاول الذي شهد حشدا من الناس» وهو عادة مكتظ بالمارة.
من جهته، افاد المرصد السوري لحقوق الانسان في بريد الكتروني عن حصول تفجيرين بسيارتين مفخختين في الحي الذي تقطنه غالبية علوية، مشيرا إلى «سماع دوي انفجار ثالث في المنطقة، وسط تضارب المعلومات عما إذا كان ناجما عن سيارة ثالثة مفخخة أو سقوط قذيفة صاروخية».
وتعد حمص، ثالث كبرى المدن السورية، من ابرز المناطق التي شهدت احتجاجات ضد النظام منذ منتصف مارس 2011. واستعاد النظام السيطرة على غالبية أحيائها بعد حملات عنيفة أدت إلى مقتل المئات.
ولا يزال المقاتلون يسيطرون على بعض الأحياء المحاصرة منذ نحو عامين، والتي تشن القوات النظامية عملية ضدها للسيطرة عليها.
وأتى الهجوم في حمص بعد ساعات على مقتل 14 شخصا في سقوط قذائف هاون على مجمع مدرسي وسط دمشق، بحسب الاعلام الرسمي.
وأوضح التلفزيون ان 14 شخصا قتلوا و86 جرحوا في سقوط اربع قذائف هاون اطلقها «ارهابيون» على مجمع مدارس بدر الدين الحسني للعلوم الشرعية في حي الشاغور. وأشار الاعلام الرسمي إلى ان قذيفتين سقطتا على المجمع مباشرة.
ويأتي الهجوم الذي وقع في حي الشاغور الذي تقطنه أغلبية شيعية بعد يوم من ترشيح الرئيس بشار الاسد نفسه في انتخابات الرئاسة في تحد لدعوات بتنحيه والسماح بإيجاد حل سياسي للصراع السوري.
وأفاد المرصد من جهته ان حصيلة القذائف هي 17 قتيلا، مشيرا إلى إصابة 50 شخصا «بينهم 14 على الاقل بحالة خطرة».
وفي وقت لاحق، أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن اصابة ثمانية أشخاص بجروح في سقوط تسع قذائف هاون على منطقة العباسيين (شرق).
في لاهاي، اعلن المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد اوزومجو عن «تشكيل بعثة لتقصي الحقائق المتعلقة بمعلومات عن استخدام الكلور في سوريا»، مشيرا إلى ان دمشق «قبلت بتشكيل هذه البعثة»، والتزمت «ضمان الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرتها».
وأوضح بيان المنظمة انه «من المقرر ان يغادر الفريق في اقرب وقت ممكن»، مشيرة إلى ان «هذه البعثة ستجري في اكثر الظروف صعوبة».
وتحدثت دول غربية ابرزها الولايات المتحدة وفرنسا مؤخرا عن «شبهات» و«معلومات» عن لجوء النظام إلى غاز الكلور في قصفه مناطق تسيطر عليها المعارضة، ولا سيما بلدة كفرزيتا في ريف حماة في 12 ابريل.
وكانت منسقة البعثة المشتركة للمنظمة والامم المتحدة للإشراف على نزع الترسانة الكيميائية السورية سيجريد كاج، أعلنت الثلاثاء ان ثمانية بالمائة من هذه الترسانة مازالت في حوزة دمشق.
سياسيا، وغداة تقديم الرئيس الأسد طلب ترشحه إلى ولاية رئاسية ثالثة، أعلن رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام ان المحكمة الدستورية تلقت أربعة طلبات ترشيح جديدة تعود إلى علي محمد ونوس وعزة محمد وجيه الحلاق وطليع صالح ناصر وسميح ميخائيل موسى.[/SIZE][/B]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*