المملكة تحصد النصيب الأكبر من جوائز تميُّز الغذاء بدبي

المملكة تحصد النصيب الأكبر من جوائز تميُّز الغذاء بدبي
https://www.newsalwatan.com/?p=5621
الزيارات: 69
التعليقات: 0

انطلقت فعاليات مؤتمر “مستقبل الأمن الغذائي: الشراكة بين الحكومات والقطاع الخاص” بفندق الميدان بإمارة دبي، بحضور نائب قنصل عام المملكة بإمارة دبي والإمارات الشمالية، وحضور عددٍ من أعضاء السلك الدبلوماسي والبعثات الدبلوماسية في إمارة دبي، الذي نُظِّم بالشراكة الاستراتيجية مع الملحقية الثقافية، وبيت الخبرة.

وشارك في المؤتمر عديدٌ من المؤسسات البحثية في علوم الغذاء والمختبرات ومؤسسات الرقابة الغذائية، وشركات الإنتاج والتصنيع الغذائي والحيواني والزراعي في أكثر من 20 دولة، إضافة إلى خبراء ومتحدثين ومقيمين ومُحكمين دوليين، وإعلاميين.

ويأتي هذا المؤتمر الذي نظّمته شركة بيت الخبرة بالتعاون مع الملحقية الثقافية السعودية بالإمارات، ويستعرض من خلاله مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لمواجهة أزمة الغذاء العالمية الأخيرة، من خلال الاستثمار الزراعي السعودي في الخارج، إضافة إلى مبادرته لتحقيق الأمن الغذائي بالنسبة لكل العالم العربي وخطوات المملكة العربية السعودية المتقدمة حيال الأمن الغذائي الوطني، ودعم برنامج الأغذية العالمي.

كما استعرض المؤتمر، خطوات وأداء بعض دول الخليج وتجارب الدول الأخرى، في السياسات الزراعية والأنظمة والتشريعات، والآليات المستخدمة في تحقيق الأمن الغذائي ومقارنة ذلك بالمملكة وما يهم من متخذي القرار والمخططين في وضع استراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي في المملكة العربية السعودية.

كما رصد المؤتمر أبرز التوجهات والابتكارات التي ترسم مستقبل صناعة الأغذية والنمط الاستهلاكي العام في مجال الغذاء، ونشر الوعي بالجودة والتميُّز في عالم الغذاء والتصنيع الغذائي وأهمية تطبيقه، والتحفيز لتبني مبادئ وفلسفة الجودة الشاملة على المستويين الوطني والدولي، والعمل على رفع مستوى الجودة واكتساب القدرة على المنافسة العالمية.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة بيت الخبرة المستشار الدكتور يسري الشرقاوي: “إن ما تقوم به شركة بيت الخبرة هو من أجل تضييق الهوة الموجودة بين القطاعين الخاص والعام، وكذلك المساهمة مع الجهات الحكومية والخاصة في تحقيق المبادرات التي تتخذها القيادات العليا في المنطقة كشركاء إستراتيجيين، كالمبادرة النوعية لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز”.

وأكّد رئيس مجلس إدارة شركة بيت الخبرة، أن مبادرة خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز، جاءت في الوقت المناسب وتشجع في الوقت ذاته المهتمين بهذا الشأن، للانطلاق نحو آفاق استثمار أكبر وتقديم استشارات أفضل لكل المستثمرين، لتحقيق الأمن الغذائي ليس العربي فحسب بل وحتى العالمي.

وكشف الدكتور “الشرقاوي” عن انتهاء شركة بيت الخبرة من إعداد رؤية شاملة للنهوض بالصناعات الغذائية العربية، وحل مشكلات تشغيل الخريجين واستغلال الطاقات البشرية العربية، وتأمين الغذاء من خلال انتاجه وتخزينه علي أرض الدول العربية، وتتمثل في إنشاء مدن صناعية حرة متكاملة تضم فقط الصناعات الغذائية المختلفة وروافدها بأشكالها وأنواعها كافة وجميع شركاء هذه الصناعة الإستراتيجيين، كمشروع متكامل يجتمع فيه المصنعون للغذاء من جميع أنحاء العالم مقابل حزمة كبيرة من الجذب الاستثماري للمنتجين وسيتم عرضه تفصيلاً على الحكومات والبلديات، ومتخذي القرار والمهتمين بشأن الأمن الغذائي بالعالم العربي، منوّها بأنه من الممكن أن تتم الاستفادة من الطاقة البشرية النسائية في المملكة العربية السعودية، بحيث تكون نسبة المصانع التي تعمل كاملة.

وأثنى الرئيس التنفيذي لشركة بيت الخبرة، بالدور الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية، وكذا دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الشأن، وما بذلته الدولتان من جهود حثيثة بقيادات كريمة واعية، وما يولونه من جهدٍ تامٍ في هذا الجانب سواء بدعم الاستثمارات الزراعية والغذائية بالداخل والخارج.

كما أشاد “الشرقاوي”، بالتعاون الرائع من قِبل الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات مع شركة بيت الخبرة، لإنجاح هذا المؤتمر الذي يهم المنطقة بأسرها، مشيداً بوجه خاص بهذه الشراكة المتميزة بين القطاعين الحكومي والخاص، والتي كانت نواة لعمل نوعي مشرف.

من جهته، قال مدير الشؤون الثقافية والأكاديمية بالملحقية الدكتور صالح بن محمد الدوسري، خلال إلقائه كلمة الملحقية الثقافية في المؤتمر: “لقد كان ثمار بذور هذه المبادرات، مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، لمواجهة أزمة الغذاء العالمية الأخيرة وتداعياتها حينما أطلق – يحفظه الله – مبادرته البارزة للاستثمار الزراعي السعودي في الخارج، التي تغطي أكثر من 30 دولة في مختلف قارات العالم، حيث تعد هذه المبادرة وحدها من أهم المبادرات العالمية التي ساهمت في تحقيق الأمن الغذائي الوطني والعالمي، ذلك أن هذه المبادرة الكريمة تمثل أحد العوامل التي من المتوقع أن تحقّق – بإذن الله – خلال الفترة القليلة القادمة تطوراً ملحوظاً في الرفع لمعدلات الأمن الغذائي”.

وأضاف “الدوسري”: لقد أولت حكومة المملكة العربية السعودية هذا الموضوع جُل اهتمامها، حيث تمّ وبتوجيهٍ كريمٍ من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، إنشاء كرسي الملك عبد الله للأمن الغذائي في جامعة الملك سعود بالرياض الذي يهتم بدراسة جوانب الأمن الغذائي الوطني والإقليمي والعالمي وتجارب الدول الأخرى في السياسات والآليات المستخدمة في تحقيق الأمن الغذائي ومقارنه ذلك بالمملكة ووضع إستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي في هذا السبيل.

ثم أعلن بعد ذلك أسماء الشركات الفائزة بجائزة الأفضلية، حيث حازت شركات سعودية النصيب الأكبر من تلك الجوائز، وهي: شركة المراعي، وشركة بنده، ومزارع دواجن الروضة.

وتسلّمت الطالبة السعودية الدارسة في جامعة الشارقة عبير القصير، جائزة أفضل بحث غذائي عن تأليفها كتاب الصحة الغذائية.

وخرج هذا المؤتمر إثر ذلك بعديد من التوصيات القيمة حول مستقبل الأمن الغذائي في الخليج العربي والأمن الغذائي في الوطن العربي، ومنها دعوة الحكومات العربية لتبني عملية تعميق الشراكة المؤسسية بين القطاعين الخاص والحكومي، بالشكل الذي يضمن لكلا الطرفين نجاح الاستثمار في المجال الزراعي داخلياً وخارجياً، الذي يعد أهم روافد الأمن الغذائي، وضرورة الاستفادة من التجربة الرائدة للمملكة العربية السعودية في هذا الخصوص.

يُذكر أن مشاركة الملحقة الثقافية السعودية بالإمارات في هذا المؤتمر تأتي ضمن إطار إستراتيجية الملحقية لمد جسور التواصل مع جميع الجهات الحكومية والخاصة، ومنها “بيت الخبرة” الذي يقدم “جائزة التميُّز السنوية في أعمال الغذاء”، وتعد من الجوائز التي تعترف بالإنجازات في مجال الغذاء والتغذية والتصنيع الغذائي، مستهدفة الإسهام في رصد أبرز التوجهات والابتكارات التي ترسم مستقبل صناعة الأغذية والنمط الاستهلاكي العام في مجال الغذاء.

كما فازت شركة المراعي للألبان بأفضل شركة إنتاج في العالم العربي لعام 2014، وفازت مجموع أسواق بنده السعودية بجائزة أفضل متجر عربي للسلع الغذائية، وفازت مؤسسة أوقاف صالح الراجحي بجائزة افضل مزارع نخيل في العالم العربي لعام 2014.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*