عاصفة شهابية غير مسبوقة تضرب الغلاف الجوي.. فجر السبت

عاصفة شهابية غير مسبوقة تضرب الغلاف الجوي.. فجر السبت
https://www.newsalwatan.com/?p=5071
الزيارات: 85
التعليقات: 0

يترقب علماء الفلك والهواة حول العالم، ما ستُنتجه العاصفة الشهابية التي ستضرب الغلاف الجوي للأرض، مساء الجمعة وفجر السبت 24- 25 رجب، في ظاهرة قد تكون غير مسبوقة في العصر الحديث.

وقال الباحث الفلكي، عضو “سديم الحجاز” ملهم بن محمد هندي: “إن الأرض تدخل يوم الجمعة القادم في حطام ذيل المذنب “209P/LINEAR”؛ ويحدث ذلك بشكل استثنائي مع اقتراب هذا المذنّب من الأرض؛ فعادة يكون سبب الشهب مرور الأرض بنهر مخلفات مذنب ما؛ ولكن هذه المرة سنكون تحت ذيل المذنب مباشرة؛ مما يجعل كثافة الشُّهب حسب تقدير متحفظ من 100- 400 شهاب في الساعة، وهناك توقُّع بوصول هذا العدد لألف شهاب في الساعة”.

وأضاف “هندي”: تُعَدّ الشهب حبيبات صغيرة من الحصى التي يختلف حجمها من 1 ملم إلى 2 سم، تسير بسرعات كبيرة؛ ونتيجة هذه السرعة واحتكاكها بالغلاف الغازي تنتج خيوطاً مضيئة تبقى لثوانٍ ثم تختفي”.

وتابع “هندي”: “تشير الحسابات الفلكية إلى مرور الأرض بما يسمى بـ”العقدة”، أي منطقة تتجمع فيها مخلفات المذنب؛ مما يرفع التوقعات بشدة هذه العاصفة الشهابية، وهذه هي الزيارة الثالثة لهذا المذنب منذ أن تم اكتشافه عام 2004م، عبر الرصد الآلي للأجسام القريبة من الأرض، وهو يزور الأرض كل خمس سنوات تقريباً؛ ولكن بسبب حجمه الصغير جداً لا يترك خلفه نهراً من المخلفات كما هي المذنبات الكبيرة، وهذا الذي يفسر عدم هطول الشهب كل سنة، عندما تتقاطع الأرض مع مداره، ويُعتبر هذا المذنب من المذنبات المضطربة في مدارها بسبب تأثره بجاذبية الكوكب العملاق “المشتري”؛ فمدار المذنب يقترب جداً من مدار المشتري قبل أن يعود مرة أخرى للشمس كل خمس سنوات، ويُقَدّر عمر المذنب فقط بـ200 عام”.

وأردف “هندي”: “وصل هذا المذنب لأقرب مسافة له للشمس يوم 7 رجب الماضي، ومنذ تلك اللحظة وهو يقترب من الأرض بسرعة كبيرة، وسيصل لأقرب مسافة للأرض يوم 30 رجب في مسافة تقدر بـ8.3 مليون كلم”.

وأشار “هندي” إلى أنه يمكن للهواة والمهتمين الخروج لمنطقة مظلمة من مساء الجمعة وحتى فجر السبت؛ ليلاحظوا هذه العاصفة الاستثنائية، ولا يحتاج لرصدها أدوات خاصة؛ فيمكن رؤيتها بالعين المجردة، وستكون نقطة انطلاق الشهب قريباً جداً من نجم الشمال عند كوكبة “الزرافة”؛ ولكن يمكن ملاحظة الشهب في أي مكان في السماء، وستكون الظروف ملائمة لرصد الشهب نظراً لغياب القمر في وقت مبكر من تلك الليلة؛ مؤكداً أنه لا خطر من العاصفة الشهابية هذه على الأرض ولا على الناس؛ نظراً لاحتراقها في طبقات الجو.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*