فيصل بن بندر: سجون المملكة لم تُنشأ للتعذيب والقهر .. ونستمد حقوق الإنسان من الكتاب والسنّة

فيصل بن بندر: سجون المملكة لم تُنشأ للتعذيب والقهر .. ونستمد حقوق الإنسان من الكتاب والسنّة
https://www.newsalwatan.com/?p=3891
الزيارات: 27
التعليقات: 0

زفّ صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم, الدفعة الثالثة من خريجي البرنامج التعليمي لجامعة القصيم في سجن مدينة بريدة, وذلك بعد أن رعى أمس الأول عرسهم الجميل الذي تمازجت فيه دموع الفرح لنزلاء السجن وأولياء أمورهم في لحظات تاريخية تؤكد أن سجون المملكة إصلاحيات لتقويم السلوك.

وبسعادة الأب الغامرة واستشعار المسؤول لمسؤولياته أعلن سموه عن تبرعه بمبلغ مائة ألف ريال دعماً لمسيرة الجناح المثالي بالسجن والذي يُعد نموذجاً رائداً في سجون المملكة. وبعد مسيرة الخريجين، ارتجل سموه كلمة ألقاها بنبرات الأب السعيد الذي يغالب دموع الفرح سعادة بتفوق هؤلاء النزلاء وارتقاء طموحاتهم وتوجههم السليم نحو طريق الاستقامة – بإذن الله -, حيث أكد سموه أن سجون المملكة لم توضع للتعذيب أو القهر أو الإهانة إنما أنشأتها القيادة كمحاضن للإصلاح وتقويم السلوك وجبر الزلات، مشدداً على أن حقوق الإنسان نستمدها من هذا الدين العظيم الذي يكفل للمسلم حقوقه وواجباته، منوهاً بتجربة جامعة القصيم الرائدة في هذا المجال لافتاً إلى أنها تجربة تستحق التقدير والدعم والإشادة.

وقال سموه: إن الإنسان ليسعد عندما يرى مثل هذه البرامج التي تحترم وتقدّر الإنسان على أرض الوطن، فنحن حضرنا اليوم لنهنئكم ونقدركم ونحترم جهدكم وعملكم ونقدم لكم التهنئة على هذا الجهد والعطاء الذي قدمتموه وحصلتم على إجازته من الجامعة.وأكد سموه أن الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع تعمل على خدمة السجناء ورعايتهم وتأهيلهم ليكونوا لبنة صالحة وأعضاء فاعلين في مجتمعهم، مهنئاً سموّه الخريجين بالنجاحات التي حققوها، ومقدماً شكره لإدارة سجون المنطقة على عملها البناء والمثالي والمتميز من خلال العنبر المثالي في سجن مدينة بريدة.

وقد أعلن سموه عقب رعايته لحفل تخريج جامعة القصيم للدفعة الثالثة من نزلاء سجن مدينة بريدة والبالغ عددهم

«16» خريجاً, حصلوا على دبلومات كلية المجتمع ببريدة في تخصصات الموارد البشرية والحاسب الآلي, وذلك في قاعة الجناح المثالي بسجن بريدة, أعلن عن تبرعه بمبلغ 100 ألف ريال دعماً لبرامج وأنشطة الجناح المثالي.

وخلال الحفل أعرب الخرّيجون في كلمةٍ لهم, عن شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لتحقيق رغبتهم في مواصلة الدراسة داخل السجون, مؤكدين أنهم لمسوا الاهتمام والتوجيه والدعم داخل السجن في المجالات كافة.

وأكد مدير إدارة السجون بمنطقة القصيم اللواء صالح القرزعي أن هدفهم إعادة وتأهيل النزيل وتهيئة كافة السبل الرامية لعلاجه, وهي ذات الأهداف التي جعلتها حكومتنا الرشيدة نصب أعينها لتحقيق المعادلة الصعبة بإخراج النزيل ليصبح لبنة بناء وإصلاح في المجتمع، وأضاف: بما أن برنامج التعليم العام والفني والمهني والجامعي المنتظم الذي نفخر به في سجون منطقة القصيم كأول إدارة سجون في المملكة يُفتح فيها هذا التعليم بجهود مخلصة من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور خالد بن عبد الرحمن الحمودي ورجاله المخلصين من وكلاء وعمداء كليات وبدعم وتشجيع من سمو أمير المنطقة ونائبه وبمتابعة مستمرة من المديرية العامة للسجون بالمملكة دليل على السعي الحثيث لاستثمار الإنسان وبنائه لأن النتاج للوطن, مؤكداً أن العمل جاد ومستمر مع جامعة القصيم، وذلك لعقد شراكة لتقديم دورات تثقيفية للنزلاء تهدف لتعديل سلوكهم نحو الإيجابية, وزف القرزعي بشرى صدور اللائحة التنفيذية لقرار مجلس الوزراء بالعفو لحدود 15% من المحكومية في الحق العام للملتحقين ببرنامج التعليم أو التدريب المهني حسب الشروط المحددة, مقدماً تهنئته للطلاب الخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة، ومقدماً شكره لجامعة القصيم وشركاء النجاح معهم لجنة تراحم والمستودع الخيري على جهودهم المبذولة, كما ثمَّن لسمو أمير المنطقة رعايته لهذا الحفل، وقال: كم تترك هذه الرعاية من أثر وتحقق من هدف وترقا من دمع وتفتح من آفاق وتردع حاقداً وترد على حاسد.

بدوره قال عميد كلية المجتمع ببريدة الدكتور عبد العزيز الصمعاني: ليس من السهل أن يتحول الحلم إلى حقيقة والأمل إلى واقع عاًما بعد عام انتقلنا فيه من الأمل إلى الطموح والعمل الدائب فاتضحت معالم الطريق وسرنا بخطى ثابتة, وتابع: من منطلق وواجب كلية المجتمع تجاه المجتمع السعودي هو التفاعل معه وتعليم هؤلاء النزلاء يسهم بدرجة كبيرة في القضاء على الجهل الذي يُعتبر من العوامل المحفزة على ارتكاب السلوك غير السوي، ومن ناحية أخرى يؤدي إلى تغيير طرق التفكير ومعايير الحكم على الأشخاص, وأضاف: تطلعاتنا كبيرة لهذه الكلية التي نأمل أن نرى هذا المكان يتوفر به بيئة جامعية متكاملة كما نحلم في بناء مبانٍ وقاعات، وبكم وبدعمكم سيتحقق الطموح, مشيراً إلى أن هذه الدفعة الثالثة من نزلاء السجن في برنامجي علوم الحاسب والموارد البشرية, مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على رعايته وتشريفه لهذا الحفل, مثمّناً دور معالي مدير الجامعة والدعم الكبير الذي يقدمه للكلية، كما شكر زملاءه منسوبي الكلية من أعضاء هيئة تدريس وإداريين على الجهد الذي بذلوه مثمناً دور مدير سجون المنطقة وكافة منسوبيه على تعاونهم المثمر في سبيل إنجاح العملية التعليمية.

عقب ذلك قدّم معالي مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبد الرحمن الحمودي, كلمةً بهذه المناسبة, عبّر من خلالها عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم لرعايته المتواصلة لأنشطة وبرامج الجامعة، ومباركًا للطلاب الخريجين ولأولياء أمورهم نجاحهم في مسيرتهم التعليمية، داعياً الله عز وجل أن يكون التخرج دافعاً لهم ليؤدوا دورهم المنشود منهم تجاه أسرهم ومجتمعهم ووطنهم ليكونوا أعضاء فاعلين حين انتهاء محكوميتهم.

ثم توالت فقرات الحفل, حيث شاهد الجميع عرضًا مرئيًا لمراحل الدراسة التي تلقاها الخريجون النزلاء داخل السجن، واستعرضت مسيرة الخريجين أمام سموه، ثم كرّم سموّه الطلاب الخريجين والرعاة والداعمين لهذه الاحتفالية، والتقطت الصور التذكارية.

كما افتتح سموه أكاديمية الجناح المثالي في إدارة سجن مدينة بريدة، حيث اطلع على المعرض المصاحب, الذي يحوي مشغولات يدوية للنزلاء والنزيلات, وبعض الصور التي تجسّد مشاركتهم في دورات ثقافية ورياضية واجتماعية مختلفة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*