الحارثي: حان الوقت لينتخب السعوديون مجلس الشورى

الحارثي: حان الوقت لينتخب السعوديون مجلس الشورى
https://www.newsalwatan.com/?p=15151
الزيارات: 61
التعليقات: 0

[CENTER][SIZE=6]طالب د. فهد العرابي الحارثي، عضو مجلس الشورى السابق رئيس مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام، بإجراء انتخابات لمجلس الشورى.

وأضاف: حان الوقت لينتخب السعوديون مجلس الشورى؛ حتى يشعر الناس بأن مشاركتهم في العمل السياسي والتنموي أوسع. موضحاً ضرورة إجراء انتخابات تحت قبة المجلس.

وأشاد خلال حديثه مع الإعلامي عبدالله المديفر، ضمن حلقة جديدة من برنامجه “في الصميم” على قناة روتانا خليجية، بتجربة مجلس الشورى، مؤكداً أن جميع الممارسات البرلمانية التي كانت تتم في مجلس الشورى لا تختلف عن نظيراتها في أي برلمان في العالم والدول المتقدمة.

وأشار إلى أن المجلس كان يحتاج لأمرين مهمين: زيادة الجانب الرقابي والمحاسبي للمجلس، والانتخابات. نافياً أن يكون تغير فكريا، مؤكداً أن “فهد” هو ذاته الذي كان رئيس تحرير صحيفة اليمامة، التي كانت مزعجة لكثير من أجهزة الدولة، وكانت تقف إلى جوار المواطن. مشيراً إلى أنه سيظل المواطن والكاتب المخلص لدولته وقيادته.

وقال: اليوم إسرائيل تستثمر أحسن فرصة لها للانتقام من الفلسطينيين، وإضعاف وكسر شوكة المقاومة الفلسطينية، والقضاء على مشروعها، في ظل حالة الانقسام الحاصلة في الدول العربية التي تعيش ست حروب أهلية في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، وغيرها، مع وجود أزمة ثقة.

ولفت إلى أن الأسوأ من ذلك هو تبرير بعض المثقفين العرب عدوان إسرائيل، تحت ذريعة الدفاع عن نفسها من جهة، وذريعة أنك إذا كنت لا تستطيع مواجهة هذه القوة الضارية لإسرائيل فعليك ألا تفعل شيئاً، وأن تستسلم، وهذا أمر خطير جداً، وخطأ استراتيجي وتاريخي!

وأرجع “الحارثي” سبب رفض حماس للمبادرة المصرية إلى أنها لا تريد أن تعطي شرعية للسلطة المصرية الحالية.

وطالب العرب بتقريب وجهات النظر، مؤكداً أننا الآن أمام دم فلسطيني يسيل، لا ينبغي للعرب أن ينقسموا عليه.

مستنكراً ما يعيشه العالم من حالة فوضى ونزاعات، وزاد: لا يوجد منطقة في العالم لديها أكثر من ست أو سبع حروب أهلية إلا عندنا! منتقداً سلبية الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية، وساخراً من أوباما الذي وعد الفلسطينيين بدولة، ثم أصبحت فلسطين فقرة من فقرات خطابه فقط!

وأشار إلى أن أكثر من ستين طفلاً قُتلوا في يومين، وأكثر من 80 % من بين القتلى مواطنون. مؤكداً أن هذا لا يسمى دفاعاً عن النفس، وإنما يسمى إبادة؛ لذا لا تنتظر أن المقاومة في يوم من الأيام تكون أقوى من المحتل، مشيراً إلى أن الدفاع عن النفس مشروع، ولكن بضوابط.

وانتقد ضعف الموقف العربي من العدوان الإسرائيلي الأخير، مضيفاً: “أعتقد أن العرب غير موجودين اليوم؛ فهم مشغولون بأنفسهم ومشاكلهم الداخلية، وحتى من موقفهم من غزة هم غير متفقين. كلما تقابل خصمك وأنت منقسم داخلياً سيكون خصمك أقوى”.

وأعرب عن قلقه من الأوضاع التي يعيشها العالم العربي، مشيراً إلى أنه مشحون بثقافة وأيديولوجية الكراهية، مع حالة انقسام واضحة. داعياً لإعادة ترتيب البيت العربي من جديد. ووصف مجلة “اليمامة” بأنها نواة الصحافة السعودية في المنطقة الوسطي أكثر من ٦٥ سنة، مؤكداً أن الإعلام الجديد رفع سقف الحريات؛ فلم يعد هناك حارس على البوابة، ومفصحاً عن رفضه عروض رئاسة تحرير أي صحيفة، مشيراً إلى أن توجيهات الأمير سلطان بن عبد العزيز – يرحمه الله – كانت وراء تسلمه رئاسة تحرير الوطن بعد إقالة قينان الغامدي، إضافة إلى استلامه رئاسة مجلس إدارتها.

[SITECODE=”youtube 2mT2HI9BAz4″].[/SITECODE][/SIZE][/CENTER]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*