برنامج تعزيز الأمن الفكري بإمارة القصيم يقيم لقاء لاستعراض دور المعلم في تحصين عقول النشء ضد الأفكار المنحرفة

برنامج تعزيز الأمن الفكري بإمارة القصيم يقيم لقاء لاستعراض دور المعلم في تحصين عقول النشء ضد الأفكار المنحرفة
https://www.newsalwatan.com/?p=109246138
الزيارات: 324
التعليقات: 0

نظم برنامج تعزيز الأمن الفكري بإمارة منطقة القصيم لقاء عن بُعد بعنوان ” دور المعلم في تعزيز الأمن الفكري” ، والذي يهدف إلى تأصيل الأمن الفكري وتعزيز القيم والثوابت الوطنية وتحصين عقول النشء ضد أي الأفكار والسلوكيات المنحرفة.

واللقاء الذي شارك فيه الدكتور حميد بن حمد الأحمدي مدير مكتب التعليم غرب المدينة المنورة وأداره الإعلامي خالد الروقي إنطلق بتعريف برؤية البرنامج المتمثلة في التطلع لمجتمع واع ومحصن فكرياً وفق الثوابت والقيم الإسلامية والوطنية حاملاً رسالته في التوعية والتحصين ضد الأفكار والسلوكيات المنحرفة من خلال البرامج والفعاليات التي تنطلق من الثوابت والقيم الإسلامية والوطنية للحفاظ على هوية المجتمع ومنظومته الفكرية كما بينت أهداف البرنامج في تأصيل الأمن الفكري وتعزيزه في نفوس أبناء الوطن وكذلك تعزيز الولاء والإنتماء للوطن وقادته إضافة إلى تحصين عقول الناشئة ووقايتها من الإنحرافات الفكرية والسلوكية وبيان خطورة الإنحراف بكافة صوره وأشكاله وأثاره المدمرة وبيان دور مؤسسات المجتمع في الحماية والتحصين وتفعيل دور الأسرة في بناء شخصيات أبنائهم وحمايتهم من الإنحراف.

ونوّه الدكتور حميد الأحمد بإهتمام ومتابعة سمو أمير القصيم رئيس اللجنة العليا لبرنامج الأمن الفكري على دعمه اللامحدود لجميع مامن شأنه تعزيز الأمن الفكري وتسهيل كافة البرامج التي تضمن تحقيق الأهداف المرجوة من سلسلة اللقاءات المنعقدة في هذا الخصوص لاسيما في ظل الإنفتاح الكبير في هذا العصر ومن وسائل عدة حيث أصبح كل فرد وسيلة أعلامي متنقلة وهذا يتطلب تظافر كافة الجهود من مؤسسات المجتمع والإعلام والمدرسة والبيت والمسجد للعمل على تعزيز الأمن الفكري وتحصين الشباب ضد التيارات الدخيلة والمنحرفة البعيدة عن وسطية وإعتدال الإسلام.

وبين الدكتورأن هناك عدد من العوامل التي تؤثر على الأمن الفكري وقد تضعف منه ومنها الإستخدام الغير مناسب لقنوات التواصل الإجتماعي وضعف الرقابة والإنجراف خلف الإشاعات وعدم التحاور مع الأبناء والإستماع إليهم.

وقال الدكتور يقع على عاتق المعلم أدوار كثيرة في تعزيز الأمن الفكري لدى الناشئة ومن هذا إظهار وسطية الدين الإسلامي الحنيف , وتحصين عقول الطلاب من الأفكار المنحرفة وتشجيع الطلاب على الحوار والمناقشة مع حثهم على وجوب اختيار الرفقة الصالحة والحذر من الأفكار الهدامة ونشر ثقافة الأمن الفكري والتي تعتبر مسؤولية الجميع.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*