خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنسيقية للتعليم بالمنطقة..

سمو أمير القصيم يشدد على أهمية التنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص في مجال الخطط التربوية والتعليمية لمهمات التعليم لتحسين كفاءة وجودة التعليم بالمنطقة

سمو أمير القصيم يشدد على أهمية التنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص في مجال الخطط التربوية والتعليمية لمهمات التعليم لتحسين كفاءة وجودة التعليم بالمنطقة
https://www.newsalwatan.com/?p=109244716
الزيارات: 102
التعليقات: 0

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه بالإمارة اليوم ، الاجتماع الأول للجنة التنسيقية للتعليم بالمنطقة لمتابعة البحوث التعليمية والتربوية والتطوير المهني للتعليم ، ودعم المشروعات التعليمية المقترح إنجازها بالمنطقة ، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وعدد من مديري ورؤساء القطاع التعليمي العالي والعام بالمنطقة.

واستمع سموه في مستهل الاجتماع من مسؤولي القطاعات التعليمية لإيجاز عن مدى الاستفادة من الخبرات الجامعية والتعليمية الأخرى في مجال إجراء البحوث التعليمية والتربوية والتطوير المهني ، والمشروعات التنموية التي تدعم اعتماد المرافق التعليمية الجاري تنفيذها ، ودور القطاعات التعليمية في معالجة الفاقد التعليمي.

وبحث الاجتماع أيضاً الإجراءات التنسيقية المعتمدة بين جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة في يوم المهنة والتوظيف في الجامعات ، ومناقشة مبادرة الوقف التعليمي بالمنطقة.

وأكد سموه على أهمية تفعيل التنسيق بين قطاعي التعليم الحكومي والخاص في مجال الخطط التربوية والتعليمية لمهمات التعليم , مشدداً على أهمية التكامل بين الجامعات والكليات الأهلية والتعليم واعداد استراتيجية كل ما يخص قطاع التعليم , موجهاً بتشكيل أمانة عامة لجنة التنسيقية وتحديد المهام العملية للجنة وتبادل الآراء واافكار لما يعزز دور اتعليم الحكومي والخاص في توجه واحد وإبراز جانب التنسيق والتكامل وفتح مجالات التعاون بين جميع المؤسسات التعليمية بالمنطقة.

وشدد سموه على ضرورة قيام مسؤولي التعليم بالمنطقة بالمتابعة والتنسيق الدائم فيما بينهما لتحسين كفاءة وجودة التعليم بالمنطقة، والوقوف على الحلول المناسبة لمعالجة أهم المعوقات التي تتطلب سرعة في إيجاد الحل المناسب، مشيراً إلى أن ذلك لن يحدث إلا بالمتابعة الدائمة بالتزامن مع المتابعة الميدانية المستمرة لكشف ومعالجة المشاكل ومعوقات تطوير التعليم بالمنطقة أولا بأول، داعياً لاستشعار المسؤولية وأدائها بكل أمانة وإخلاص وإتقان مع روح المبادرة والعطاء والتعاون والتنسيق.

ونوه سموه بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من دعم لا محدود للتعليم في جميع المناطق والقطاعات ، مما يتطلب من الجميع الحرص والاهتمام لرفع كفاءتي الأداء بما يحقق مشاريع التعليم بطريقة عالية الجودة.

يذكر أن الاجتماع تناول عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*