سمو أمير القصيم يرأس جلستي المنطقة الثالثة والرابعة من الدورة الرابعة للعام المالي الحالي

سمو أمير القصيم يرأس جلستي المنطقة الثالثة والرابعة من الدورة الرابعة للعام المالي الحالي
https://www.newsalwatan.com/?p=109242707
الزيارات: 49
التعليقات: 0

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس المنطقة اليوم ، جلستي مجلس المنطقة الثالثة والرابعة من الدورة الرابعة للعام المالي الحالي 1441/1442هـ ، وذلك في قاعة الدرعية بمقر الإمارة.
وبدأ المجلس بكلمة افتتاحية لسمو رئيس المجلس استهلها بالحمد والثناء لله سبحانه وتعالى على ما انعم به على هذه البلاد في ظل حكومتنا الرشيدة ، مفتخراً بما شهدت بلادنا من تطورات وقفزات في مختلف المجالات ، وبما تحقق من منجزات داخلية وحضور عالمي ، جعل من بلادنا قبلة سياسية واقتصادية وتنموية يسعى العالم لكسبها ، وعلى ما حظيت به منطقة القصيم من مشاريع تنموية منفذة وتحت التنفيذ خلال العام المالي 1441/1442هـ ، التي ستسهم بمشيئة الله في تطور المنطقة بمختلف المجالات.
كما رفع سموه التهنئة باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس وأهالي منطقة القصيم لخادم الحرمين الشريفين وسمو لي العهد – حفظهما الله – ، بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة لعام 2021 ، التي أعطت الأولوية لحماية صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم والحد من آثار جائحة كورونا على اقتصاد المملكة ، ويؤكد متانة الاقتصاد الوطني لهذه البلاد المباركة ، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قائد هذه الأمة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بحفظه ، وأن يمدهم بعونه وتوفيقه، وأن يديم على بلادنا أمنها وإيمانها واستقرارها.

ورحب سمو الأمير فيصل بن مشعل بمدير إدارة الدفاع المدني بالمنطقة اللواء الدكتور محمد أبوعباة ، وبرئيس وأعضاء جمعية العناية بمساجد الطرق ، لمشاركتهم في جلسة مجلس المنطقة.

فيما أوضح أمين عام مجلس المنطقة عسم بن إبراهيم الرمضي أن المجلس استعرض تقريراً عن جمعية العناية بمساجد الطرق ، وكذلك تقارير من إدارة الدفاع المدني ، والإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة عن المواقع التي تضررت من جراء السيول بالمنطقة، مشيراً إلى مناقشة المجلس ما تم ملاحظته خلال زيارة سمو أمير المنطقة التفقدية لمخطط حاضرة بريدة “الطرفية” وعدم توفر بعض الخدمات بالمشروع .
وقال الرمضي : إن المجلس اطلع على المشاريع المنفذة والتي تحت التنفيذ والمتعثرة والمتأخرة لعدد من القطاعات الحكومية بالمنطقة للعام المالي 1441/1442هـ ، حيث بلغ إجمالي تكاليف المشاريع المنفذة والتي تحت التنفيذ لتلك القطاعات ما يقارب (17,764,168,770) سبعة عشر ملياراً وسبعمائة وأربعة وستون مليوناً ومائة وثمان وستون ألفاً وسبعمائة سبعون ريالاً ، موزعة على 12 مشروعاً بعدد من الجهات الحومية بالمنطقة وهي جامعة القصيم بمبلغ ( 2,302,120,867) ملياران وثلاثمائة واثنين مليوناً ومائة وعشرون ألفاً وثمانمائة وسبعة وستون ريالاً ، وأمانة وبلديات المنطقة بمبلغ (4,166,608,104) أربعة مليارات ومائة وستة وستون مليوناً وستمائة وثمانية آلاف ومائة وأربعة ريالات ، والإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة بمبلغ (3,629,342,677) ثلاثة مليارات وستمائة وتسعة وعشرون مليوناً وثلاثمائة واثنين وأربعين ألفاً وستمائة وسبعة وسبعون ريالاً ، وفرع وزارة النقل بالمنطقة بمبلغ (3,359,476,168) ثلاثة مليارات وثلاثمائة وتسعة وخمسون مليوناً وأربعمائة وستة وسبعون ألفاً ومائة وثمانية وستون ريالاً، وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمبلغ (1,415,715) مليون وأربعمائة وخمسة عشر ألفاً وسبعمائة وخمسة عشرة ريالاً ، وإدارة كهرباء القصيم بمبلغ (2,233,900,000) ملياران ومائتين وثلاثة وثلاثون مليوناً وتسعمائة ألف ريال ، والإدارة العامة للتعليم بالمنطقة بمبلغ (218,075,287) مائتين وثمانية عشر مليوناً وخمسه وسبعون ألفاً ومائتين وسبع وثمانون ريالاً ، وفرع وزارة الإسكان بالمنطقة بمبلغ (1,680,982,785) مليار وستمائة وثمانون مليوناً وتسعمائة واثنين وثمانون ألفاً وسبعمائة وخمس وثمانون ريالاً ، وفرع وزارة السياحة بالمنطقة بمبلغ (79,960,211) تسعة وسبعون مليوناً وتسعمائة وستون ألفاً ومائتين وإحدى عشر ريالاً ، والإدارة العامة للشئون الصحية بالمنطقة بمبلغ (22,293,433) اثنين وعشرون مليوناً ومائتين وثلاثة وتسعون ألفاً وأربعمائة وثلاثة وثلاثون ريالاً ، وفرع وزارة الرياضة بالمنطقة بمبلغ (58,344,623) ثمانية وخمسون مليوناً وثلاثمائة وأربعه وأربعون ألفاً وستمائة وثلاث وعشرين ريالاً ، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة بمبلغ (11,648,695) إحدى عشر مليوناً وستمائة وثمان وأربعون ألفاً وستمائة وخمسه وتسعون ريالا .
كما استعرض المجلس جهود الإدارة العامة للمياه في تعزيز مصادر المياه والبحث عن مصادر مياه جديدة آمنه وتغطية العجز بمصادر المياه بالمنطقة.
واستكمل المجلس بعد ذلك مناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال واتخذ بشأنها التوصيات اللازمة.
وفي ختام الجلسة ، أكد سمو رئيس المجلس على رؤساء الأجهزة والقطاعات الحكومية بالمنطقة بأهمية الجولات الميدانية على المشاريع بالمنطقة والاطلاع على طبيعة العمل وما تم إنجازه ميدانياً وعدم الاكتفاء بالعمل المكتبي وموافاة مجلس المنطقة بالنتائج والملاحظات من تلك الجولات لمناقشتها في جلسات المجلس ، وأهمية وقوف لجان مجلس المنطقة على المشاريع التي تدخل ضمن مهامها ومتابعتها والتعرف على المشاريع المتأخرة والمتعثرة ومعالجة المعوقات التي تحول دون تنفيذها وعلى الجهات الحكومية ذات العلاقة بتلك المشاريع التعاون مع لجان المجلس في ذلك ، مقدماً شكره للأعضاء على مداخلاتهم ومقترحاتهم ، وتمنى سموه للجميع التوفيق.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*