أبطال الصحة من فريق النبلاء يوعون المجتمع عن كورونا وسرطان الثدي في جهود مشتركة

أبطال الصحة من فريق النبلاء يوعون المجتمع عن كورونا وسرطان الثدي في جهود مشتركة
https://www.newsalwatan.com/?p=109240232
الزيارات: 33
التعليقات: 0

يشارك منذ بداية شهر اوكتوبر الحالي من عام ٢٠٢٠م، عدد من أبطال “فريق النبلاء التطوعي” بالتعاون مع إدارة الصحة العامة بمحافظة جدة ممثلة بالدكتورة “أميرة بادخن” في التوعية المجتمعية عن سرطان الثدي بما يتوافق مع الشهر العالمي لسرطان الثدي والمسمى بـ “اوكتوبر الوردي” ، التي تستهدف العديد من الاماكن العامة بالمحافظة.

وتهدف الحملة إلى ترسيخ طرق الوقاية من سرطان الثدي وتقديم الإرشادات التي يجب اتباعها للاكتشاف المبكر في حال الاصابة – لاسمح الله – وذلك من خلال تقديم معلومات عن أهمية الفحص الدوري (كل سنتين) بأشعة الماموجرام بعد عمر ال٤٠، والفحص الذاتي الشهري وطريقته ووقت عمله وماهي أكثر الاعراض شيوعاً مثل وجود تكتلات في الثدي وتغير لون جلد الثدي وتغير ملمسه ودخول الحلمة الى الداخل.

ويقوم متطوعي الفريق بالتركيز على توعية المجتمع كافة عن كوفيد-١٩ بالحديث عن الأعراض وطرق الوقاية وكيفية استخدام تطبيقات وزارة الصحة للقيام بعمل المسحات، بالاضافة الى تذكير المجتمع بأهمية التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة والفرق بين الكمامة القماشية والطبية، ويقوم متطوعات الفريق بالتوعية المجتمعية عن مرض سرطان الثدي من خلال التركيز على النساء وخاصة من هم بعمر ال٤٠ فما فوق، عن ضرورة عمل الفحوصات وعن مواعيدها وطريقة الفحص الذاتي والاعراض.

وانطلقت الحملة بداية من مجمع “السلام مول” بجدة بعدد ٣٤ متطوع ومتطوعة، واستكملت الحملة باليومين التاليين في الواجهة البحرية حيث تم استهداف مرتادي الشاطئ والممشى، تلاها ممشى الفيحاء باستهداف الاسر المنتجة.

وتستمر الحملة بشكل يومي مستهدفة الاماكن العامة من الواجهة البحرية والمجمعات التجارية والاسواق الشعبية النسائية والنوادي الرياضية النسائية ونوادي ركوب الخيل وغيرها من الاماكن التي تكثر فيها التجمعات النسائية.

ويشارك بالفريق عدد من محترفي المصورين، والذين سخرو خبراتهم وجهودهم لإبراز عطاء ابطال الصحة، ومنهم الاستاذ “أحمد غالب خمجان”، والاستاذ “عبدالعزيز لجدل”، والاستاذة “علياء عبدالله”، والاستاذة “نادية النخلاني”، والاستاذة “مريم الغامدي”.

وعلق أحد ابطال الصحة المتطوع “محمد القرني” قائلاً: نحن نقوم بتقديم التوعية عن مرض سرطان الثدي وحتى عن كوفيد – ١٩، بما يناسب الوضع الحالي اثر الجائحة مع تطبيق الاجرائات الوقائية ، وقد ذهبنا الى عدة اماكن والتي يكثر بها التجمعات النسائية وكان هدفنا الرئيسي بأن تكون الصورة واضحة بالكامل عن المرض في اذهان المتلقين للتوعية و حصلنا على الكثير من الردود التي اثلجت الصدر من المواطنين والمقيمين بأننا كنا على ثقة تامة من وزارة الصحة لتقديم ماهو مفيد للمجتمع.

واضافت إحدى بطلات الصحة المتطوعة “أسماء الشريف” متحدثة عن تجربة مشاركتها بالحملة قائلةً: تجربة تستحق المحاولة، خاصةً مع الأحوال الراهنة، حيث يجب الأخذ بالإعتبار بأن هذا ه. الوقت الأمثل للتطوع، وفيه نعطي للمجتمع توعية يكون اثرها مجتمع واعي، ونهدي الوطن علماً وتقدماً ويهدينا الفرص والعطاء بلا شروط، شكراً لمن ساهم معنا في هذا العطاء.

واضاف المتطوع “محمد بن سلمان”: مجتمعنا بحاجة ماسة للتوعية عن هذا المرض بشكل كبير ومحاربته بكافة الطرق ، ونحن في هذه الحملة نساهم بتوعية المجتمع و التصدي لهذا المرض بإذن الله.

وفي تعليقه عن مشاركته بالحملة علق البطل “سعيد الشيخي” قائلاً: سَعِدتُ بمشاركتي في حملة التوعية عن سرطان الثدي وجائحة كورونا حيث رأيت تفاعل جميل من المرتادين خصوصاً من الجانب النسائي وتفاعلهم مع الزميلات في التوعية.

الجدير بالذكر أن فريق النبلاء التطوعي أحد الفرق المشاركة بالحملة باشراف ادارة الصحة العامة بجدة، وقد قام الفريق بالعديد من الأعمال التطوعية المجتمعية بالشراكة مع اكثر من 20 جهة حكومية وأهلية، ويضم أكثر من 1500 متطوع ومتطوعة بمختلف التخصصات الجامعية، اجتمعوا في خدمة مجتمعهم في شتى المجالات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*