البرازيل في نزهة أمام الكاميرون .. وصراع بين المكسيك وكرواتيا

البرازيل في نزهة أمام الكاميرون .. وصراع بين المكسيك وكرواتيا
https://www.newsalwatan.com/?p=10411
الزيارات: 83
التعليقات: 0

تُقام مساء اليوم أربع مباريات في افتتاح الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات في كأس العالم 2014 بالبرازيل، وستُقام مباراة هولندا وتشيلي عند السابعة مساءً، وفي الوقت ذاته تلعب إسبانيا وأستراليا، وعند الحادية عشرة يواجه البرازيل نظيره الكاميرون فيما تلعب المكسيك وكرواتيا في التوقيت نفسه.

هولندا x تشيلي:

ستتركز الأنظار على هولندا وتشيلي في ملعب “أرينا كورنثيانز” في ساوباولو اليوم، حيث تأهل المنتخبان ويبحث كل منهما عن الصدارة على أمل تجنب ملاقاة البرازيل في دور الـ16 والمؤهل لتصدر مجموعته.

وتصدرت هولندا الترتيب بست نقاط بالتساوي مع تشيلي، لكنها تتفوق عليها بفارق الأهداف، لذا يكفيها التعادل لتضمن المركز الأول.

ويحوم الشك حول مشاركة النجم التشيلي أرتورو فيدال لإصابته خلال مباراة إسبانيا، مع احتمال أن يغيب لاعب الوسط الآخر تشارلز أرانغويز بسبب إصابته في المباراة ذاتها في ركبته.

واللاعبان يملكان بطاقة صفراء، وفي حال إنذارهما في اللقاء ضد هولندا سيغيبان عن ثمن النهائي، ما يشجع المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي على إراحتهما.

تخوض تشيلي النهائيات للمرة التاسعة، إذ كانت بين المشاركين في نسخة 1930 الافتتاحية، كما تعود أفضل نتائجها إلى 1962 عندما حلت ثالثة على أرضها.

ويعتمد البلد الأمريكي الجنوبي صاحب الحدود البحرية الطويلة، على إليكسيس سانشيس مهاجم برشلونة الإسباني، وأرتورو فيدال القلب النابض ليوفنتوس، وإدورادو فارغاس “فالنسيا الإسباني” صاحب الهدف الأول أمام إسبانيا.

أما هولندا فقدمت أداءً رائعاً في مباراتها الأولى أمام إسبانيا وكسبتها بنتيجة 5 1، قبل أن تكسب أستراليا بصعوبة 3 2.

وسيغيب عن المنتخب اللاعبان فان بيرسي بسبب الإيقاف والمدافع أندي بعد إصابته بارتجاج طفيف في المخ خلال مباراة بلده أمام أستراليا.

إسبانيا × أستراليا

تخوض إسبانيا المباراة الهامشية بعد ستة أعوام من سيطرتها على المسرح الكروي العالمي، بفعل أسلوب “تيكي تاكا” “التمرير القصير والسريع”، ما منحها ألقاب كأس أوروبا 2008 و2012، ومونديال 2014.

ويتوقع أن تلي المباراة سلسلة من الاعتزالات الدولية، خصوصاً للاعبي وسط ريال مدريد تشابي ألونسو “32 عاماً”، وتشافي هرنانديز “34 عاماً” الذي سرت أخبار عن انتقاله من برشلونة إلى الدوري القطري.

المدرب ديل بوسكي الذي منحه الاتحاد الإسباني الثقة حتى انتهاء عقده، قد يعمد إلى تبديلات جذرية لمنح فرصة المشاركة في الحدث العالمي للاعبين الشبان.

من جهة أخرى، كانت أستراليا تأمل بفتح صفحة جديدة، بعد ابتعاد نجوم الجيل السابق هاري كيويل ولوكاس نيل والحارس مارك شفارتزر وبريت هولمان وبريت إيمرتون عن الساحة، لكنها عجزت عن تكرار إنجاز بلوغها دور الـ16 في ألمانيا 2006، في ظل استدعاء تشكيلة شابة إلى العرس الكروي.

وعلى الرغم من تسجيله هدفين، وانضمامه إلى لائحة نجوم سجلت في ثلاثة مونديالات، سيغيب المهاجم المخضرم تيم كاهيل “34 عاماً” بسبب الإيقاف في موندياله الأخير.

البرازيل x الكاميرون

ستخوض البرازيل الفائزة بكأس العالم خمس مرات مباراتها رقم 100 في النهائيات عندما تلتقي الكاميرون في برازيليا ضمن منافسات المجموعة الأولى.

ويرجح سجل البرازيل المثالي أمام الفرق الإفريقية أن مباراتها اليوم الاثنين ضد الكاميرون ضعيفة المعنويات في المجموعة الأولى بكأس العالم لكرة القدم لن تكون سوى نزهة.

وتبدو الكاميرون التي تأكد خروجها من البطولة دون أن تسجل أي هدف كأنسب منافس يمكن أن يواجه البرازيل صاحبة الضيافة متذبذبة المستوى التي لا تزال تبحث عن إيقاعها ولم تقدم الأداء المنتظر حتى الآن.

وتملك البرازيل أربع نقاط من أول مباراتين وتحتاج إلى نقطة واحدة لتتأهل إلى دور الستة عشر وهو أمر يبدو سهلاً أمام الكاميرون التي واصلت عروضها الضعيفة في مشاركتها السابعة في كأس العالم.

ويفتقد خط وسط البرازيل الإلهام وفشل في تزويد المهاجم نيمار بالمساحة والتمريرات التي يحتاج إليها.

وبدأت مشاكل الكاميرون حتى من قبل السفر للبرازيل بعد أن تجاهل اللاعبون رئيس الوزراء فيلمون يانج ثم رفضوا ركوب الطائرة في احتجاج بشأن المال.

وبعد الهزيمة 0-1 أمام المكسيك تلقت الكاميرون هزيمة ثقيلة 0-4 أمام كرواتيا وخرج ألكسندر سونج مطروداً في الشوط الأول بعد اعتدائه بالمرفق على لاعب منافس كما حاول بنوا اوسو ايكوتو نطح زميله بنيامين موكاندجو قرب نهاية المباراة.

المكسيك x كرواتيا

ستشهد المباراة الحاسمة بين كرواتيا والمكسيك التي سيسعى فيها الفريقان للبحث عن مكان في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم اليوم الاثنين مواجهة بين ماريو مانزوكيتش العائد للتهديف وجويرمو اوتشوا حارس المكسيك الذي أظهر قدرة فريدة ليبقي على آمال فريقه قائمة.
وسيتطلع مانزوكيتش السلاح الهجومي الأساسي لمنتخب كرواتيا لإضافة المزيد إلى الهدفين اللذين سجلهما في الفوز 4-0 على الكاميرون عقب عودته من الإصابة لكن العقبة التي ستواجهه ستكون الحارس العملاق أوتشوا الذي مثل حجر عثرة في طريق البرازيل نحو الفوز في مباراة الفريقين يوم الثلاثاء الماضي.

وستكون الجائزة التي سيحصل عليها الفائز بالمباراة التي ستُقام في ريسيفي بالمجموعة الأولى مكاناً في دور الستة عشر بينما تدرك المكسيك التي تملك أربع نقاط من مباراتين أن التعادل سيكون كافياً لعبورها للدور التالي.

وتحتاج كرواتيا بقيادة المدرب نيكو كوفاتش إلى الفوز في ظل تأخرها بنقطة واحدة وراء المكسيك والبرازيل لكن التعادل سيكون كافياً إذا ما حققت الكاميرون التي ودعت البطولة بالفعل واحدة من أكبر المفاجآت على الإطلاق أمام البرازيل في مباراة ستُقام في الوقت نفسه في برازيليا.

وإذا ما أرادت كرواتيا التأهل لدور الستة عشر فإن هذا يتطلب أن يكون مانزوكيتش “28 عاماً” مهاجم بايرن ميونيخ في أفضل حالاته.

وأثبت أوتشوا بتصديه بشكلٍ رائع لمحاولتين من نيمار إلى أي مدى كان عنصراً حاسماً في المباراة التي تعادلت فيها المكسيك دون أهداف مع البرازيل وهو اللقاء الذي أنهى مسيرة انتصارات الدولة المضيفة في عشر مباريات.

ولم تبلغ كرواتيا دور الستة عشر في كأس العالم منذ حصولها على المركز الثالث في 1998.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*