آخر الأخبار
أخبار محلية

فيصل بن مشعل: السجون ليست لإيقاع العقوبة وإنما إصلاحية لتقويم السجين

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بالنقلة النوعية التي تشهدها سجون المنطقة في المجالات والبرامج المتنوعة والخدمات المقدمة كافة لنزلاء السجون وفق توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله -، التي تولي هذه الدُور الإصلاحية فائق العناية والاهتمام والرعاية التي توفرها هذه الإصلاحيات للنزلاء خلال فترة قضائهم لمحكوميتهم.

وأشار إلى أن السجون في المملكة ليست مقصورة على مقار لإيقاع العقوبة، وإنما هي دور إصلاحية تقدم برامج إصلاحية وتعليمية وتدريبية متطورة، لتكسب النزلاء حرفة أو مهنة أثناء فترة إقامتهم بالسجن لتهذيبهم وتثقيفهم وتوفير حياة كريمة لهم في مجتمعهم بعد إطلاق سراحهم، لتكون مصدر رزق لهم، والعودة مجدداً للحياة الطبيعية أكثر قوة وصلاحاً ونفعاً لأنفسهم وليكونوا أداة فاعلة لمجتمعهم.

وثمن سموه الجهود التي بذلها اللواء متقاعد عبدالمحسن الطويل خلال فترة عمله مديراً لإدارة السجون بالمنطقة، كما هنأ أمير المنطقة العميد فهد النعيم بالثقة بتكليفه مديراً لإدارة السجون بالمنطقة، موجهاً سموه بالاهتمام بكل ما يتعلق بمعالجة أوضاع السجناء الإنسانية، والحرص على إنجاز الأعمال في وقتها دون تأخير، وتكثيف البرامج التوعوية والإصلاحية داخل السجون، متمنياً له التوفيق والنجاح فيما كلف به لخدمة الدين ثم المليك والوطن، جاء ذلك في كلمة ألقاها سمو أمير منطقة القصيم خلال رعايته حفل تكريم مدير إدارة السجون بالمنطقة اللواء متقاعد عبدالمحسن الطويل، مساء الثلاثاء في برج المياه بمدينة بريدة.

وقدم اللواء متقاعد عبدالمحسن الطويل في كلمة ألقاها في هذه المناسبة، شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم، على ما لقيه من توجيهات ودعم أثناء فترة عمله بالمنطقة، وما لقيته إدارة السجون بالمنطقة من دعم وتوجيهات مستمرة، كان لها ثمراتها الملموسة من الجميع وساهمت بشكل كبير لما وصلت إليه سجون المنطقة من رقي وتقدم، مشيداً بتضافر الجهود من زملائه بالسجون لتحقيق ما تتطلع إليه القيادة الرشيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى