آخر الأخبار
أخبار محلية

«سجل الأسرة» و«حارس المدرسة» ينقذان شقيقة الطفل المنحور بالمسارحة

أنقذت فطنة حارس مدرسة شقيقة طفل أحد المسارحة الذي قام والده بنحره في جريمة هزت المحافظة من المصير نفسه الذي كان ينتظرها إذا سمح له بأخذها من المدرسة.

وروى حارس المتوسطة الأولى بأحد المسارحة محمد فقيهي أن والد الطفل المنحور جاء إلى المدرسة وطلب الإذن لابنته التي تدرس في المدرسة بحجة مراجعتها للضمان الاجتماعي، فطلبت منه الإثبات «سجل الأسرة» لأتاكد من قرابته لها، فقال ليس عندي الكرت الآن ولاحظت عليه تصرفات غريبة أثناء كلامه ووقوفه عندي في غرفة الحراسة، فشككت به وخاصة أن جد البنت والطفل المنحور زودني بتفاصيل كاملة عن وضعه وحالته، فاتصلت بمديرة المدرسة وأبلغتها بطلبه وأنه يريد أن يستأذن لابنته، وأخربتها أنني لست مرتاح لتصرفاته، فقالت لي تصرف معه، فأخبرته بأنه لايكمن السماح بأخذ ابنته.

واكد العم فقيهي أن الأب لم يمر عليهم المدرسة مرة أخرى حتى تفاجأ الجميع بالخبر المحزن بقيامه بنحر ابنه، وحمدت الله سبحانه وتعالى أن وفقني وألهمني في رفض خروج ابنته معه، مقدماً شكرة الجزيل لقائدة المدرسة التي وضعت ثقتها فيه للحفاظ على سلامة منسوبات المدرسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى