وزير التجارة صادرات المملكة غير البترولية تساوي ضعف الناتج القومي

وزير التجارة صادرات المملكة غير البترولية تساوي ضعف الناتج القومي
https://www.newsalwatan.com/?p=13431
الزيارات: 127
التعليقات: 0

أكد وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» الدكتور توفيق الربيعة، أن المملكة تشهد نمواً كبيراً في الصناعات والصادرات غير البترولية، مبيناً في رد على سؤال أن نسبة نمو هذه الصادرات وصلت إلى 12 بالمائة سنوياً، وهي ضعف نسبة نمو الناتج القومي للمملكة، لافتاً إلى أن استمرار ذلك النمو سيوجد تنوعاً اقتصادياً كبيراً خلال السنوات القادمة. كما كشف الربيعة عن قرب دخول استثمارات أجنبية جديدة في القطاع الصناعي المحلي خلال العام الجاري، منها عزم شركة جي أي استثمار مبلغ 3.950 مليون ريال، وافتتاح مصنع للمعدات الصناعية لشركة آزبل اليابانية. جاء ذلك خلال رعاية الوزير لحفل تكريم الفائزين بجائزة الإبداع الصناعي في دورتها الثانية الذي نظمته الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية في الرياض أمس الأول، بحضور عدد كبير من المسؤولين والشركاء ورجال الأعمال والمستثمرين وأجهزة ووسائل الإعلام المختلفة. وأشار الربيعة إلى حرص الوزارة على تقديم الدعم والتسهيلات التي من شأنها تنمية القطاع الصناعي في المملكة وتطوير القيمة المضافة لها، لافتاً الانتباه إلى أن الأراضي الصناعية أصبحت متوفرة ومباني المصانع جاهزة .. وأبان أنه أضحى بالإمكان استخراج التصريح الصناعي إلكترونياً وخلال يوم واحد فقط، كما أن الإعفاءات الجمركية أصبحت أكثر سهولة ومرونة بحيث تنجز إلكترونياً في مدة أقصاها أسبوعان، علاوة على ما تم من زيادة القروض الصناعية من 50 بالمائة إلى 75 بالمائة، مؤكداً أهمية العمل على أن تكون المملكة بلداً صناعياً منتجاً يقدم إضافة لهذا العالم وهو ما ستصل إليه المملكة – بإذن الله -. كما أشاد وزير التجارة والصناعة بالجهود التي تبذلها «مدن» لدعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمبدعين والموهوبين، معرباً عن شكره لها على مبادرتها بطرح هذه الجائزة التي حفَّزت الكثيرين على تحويل أفكارهم إلى مشاريع صناعية، معلناً عن زيادة قيمة الجائزة لتصل إلى ثلاثة ملايين ريال في دورتها القادمة. من جانبه، أكد مدير عام «مدن» المهندس صالح الرشيد حرص الهيئة على دعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة للانطلاق بمشاريعهم الصناعية من خلال تقديم العديد من المبادرات أهمها المصانع الجاهزة التي ستكون متوفرة بجميع المدن الصناعية، كاشفاً عن خطة الهيئة لإنشاء 1000 مصنع جاهز خلال السنوات الثلاث القادمة لمقابلة النمو المتزايد في الطلب عليها، إضافة إلى إنشاء مصانع جاهزة صغيرة بتكاليف قليلة وبمواصفات خاصة تتناسب مع صغار المستثمرين. وأكد الرشيد، أن المصانع الجاهزة تُعد بمثابة فرصة للفائزين للانطلاق بمشاريعهم وتجسيدها على أرض الواقع، فضلاً عن إنشاء عدد من المباني للمشاريع الصناعية الصغيرة وحاضنات صناعية لصغار المستثمرين. ولفت الانتباه إلى أن «مدن» أطلقت جائزة الإبداع الصناعي لتحقيق عدد من الأهداف تتمثّل في تنمية القطاع الصناعي بمشاريع صناعية مبتكرة وتحفيز وتشجيع المبدعين لتحويل أفكارهم إلى مشاريع صناعية وتعزيز العلاقة بينها وبين الجهات العلمية والأكاديمية والتمويلية وتعزيز الحضور الإعلامي للمبدعين ورواد الأعمال وإبراز قصص نجاحهم ليكونوا قدوة لأبناء وبنات الوطن، مؤكداً حرص «مدن» على دعم المبدعين والمخترعين إيماناً بدورهم المهم في تحقيق التنمية المستدامة. كما أكد أن جائزة الإبداع الصناعي بدأت تشهد نقلات نوعية سواء من حيث الإقبال الكبير من قبل الشباب والشابات المشاركين أو الجهات الراعية والتي فاقت الـ 41 راعياً في نسختها الثانية. وتضمنت فقرات الحفل عرضاً لفيلم تعريفي عن جائزة الإبداع الصناعي فكرتها وأهدافها وفيلم آخر يروي مسيرة نجاح الفائز بالمركز الأول بجائزة الإبداع الصناعي في دورتها الأولى وتحويل فكرته إلى مشروع صناعي على أرض الواقع وبدء الإنتاج، إضافة إلى تكريم الرعاة والداعمين للجائزة. عقب ذلك، سلّم وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة «مدن» جوائز الإبداع الصناعي للفائزين الخمسة التي بلغت مليوني ريال، حيث فاز الدكتور سالم بن سليم الذياب بالمركز الأول عن فكرته «إنتاج رقائق الفضة النانو مترية» وحصل على جائزة مقدارها مليون ريال، وفاز بالمركز الثاني ماجد بن محمد الصقري عن فكرة «عوامة كهرومغناطيسية» وحصل على جائزة مقدارها 500 ألف ريال، فيما فازت بالمركز الثالث الدكتورة إيمان بنت سعد الزهراني عن فكرة «شريحة زجاجية طبية بمادة السيلكا» وحصلت على جائزة مقدارها 250 ألف ريال، وفاز بالمركز الرابع المهندس يحيى بن موسى السلماني عن فكرة «تطوير ألواح إسمنتية مدعمة بالألياف» وحصل على جائزة مقدارها 150 ألف ريال، فيما جاء في المركز الخامس عبد الله بن علي الغفيلي عن فكرة «خيام بمواصفات جديدة» وحصل على جائزة مقدارها 100 ألف ريال. يُذكر أن قيمة هذه الجوائز تخصص لدعم جزء من تكلفة تأسيس المشروع داخل المدن الصناعية سواء تشييد مبنى المصنع أو إيجار المصنع الجاهز أو شراء آلاته أو تسهيلات أخرى وذلك لتشجيع الفائزين على تحويل أفكارهم الفائزة إلى مشاريع صناعية منتجة بالمدن الصناعية. وفي ختام الحفل، دعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» جميع المبدعين والمخترعين وأصحاب الأفكار الصناعية الحاصلين على براءة اختراع أو جوائز إبداع للمبادرة بالمشاركة في جائزة الإبداع الصناعي في دورتها الثالثة لتحويل إبداعاتهم إلى مشاريع صناعية أو خدمية تسهم في توطين الصناعة ودفع عجلة التنمية في المملكة، موضحة أن التقديم للجائزة سيبدأ الأسبوع القادم وسيتم استقبال المشاركات خلال الفترة من 20 / 9 / 1435هـ حتى 20 / 12 / 1435هـ.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*