آخر الأخبار
اخبار اقتصادية

“نيوم”.. المدينة الحلم تعيد الذاكرة لمواطن الحضارات القديمة

تقع منطقة “نيوم” الاقتصادية العالمية في شمال غرب المملكة وتطل على البحر الأحمر وخليج العقبة، ويشمل الموقع محافظة البدع بالكامل وأجزاء من محافظتي ضباء وحقل الساحليتين التي تتبع إداريا لإمارة منطقة تبوك، ويتبع محافظة البدع مراكز مقناء وقيال والعصيلة والمتاهة وفيها بلدية ومحكمة ومستشفي سعة 100 سرير ومركزين صحيين بداخل المدينة هما مركز صحي البدع والديسة ومركزان صحيان خارجيان في مقناء والعصيلة ويوجد كذلك معهد علمي وجمعيات خيرية وتعاونية ومدارس لمختلف مراحل التعليم في مراحله الثلاث للبنين والبنات وفي البدع مزارع متعددة على ضفتي وادي أعفال، حيث يوجد فرعان لوزارة الزراعة يعنيان بالمياه والزراعة وتزرع فيها أشجار النخيل والمانجو والخضروات، كما تزرع فيها الطماطم في فصل الشتاء كما ظهرت مؤخراً مزارع في وادي الحمض الذي يقع على طريق البدع – مقناء.

وتعتبر الزراعة وصيد السمك والرعي هي المهن الرئيسية للسكان في المحافظة وقد ظهرت منشآت بترولية تابعة للشركة السعودية للزيت “أرامكو” وتسمي حقول غاز مدين وهذا الاسم أرض مدين القديم للبدع ذات التاريخ المتعدد للنشاط الإنساني، حيث تبرز أثار مغاير شعيب وفيها مدافن نبطية تشابه ما هو موجود في المنطقة التي ظهرت فيها الحضارة النبطية قبل الميلاد وتظهر شواهد للعصور الإسلامية المتقدمة وتضم البدع عددا كبيرا من المواقع الأثرية التي لم يتم التنقيب عنها حتى الآن وتسمى أيضا مدين أرض الأنبياء حيث يشار إلى أن نبي الله شعيب عليه السلام عاش فيها وكذلك موسي ابن عمران عليه السلام عاش فيها أيضا جزءا من حياته قبل بعثته وهي طريق للتجارة القديمة وأصبحت في العصور الإسلامية مكانا لمرور محمل الحج المصري، كما توجد بالمكان مواقع للنشاط الزراعي والتعديني في البدع ومقناء والى الجنوب توجد آثار متنوعة لعصور مختلفة تضم قرى الخريبة وشرما والمويلح والصورة وأجزاء المرتفعات الواقعة بين تبوك والبحر وفيها قري شقري ونعمي والسرو وبجده والزيتة واللوز وعلقان وأبو الحنشان والشرف، وتوجد في حسمي رسوم وكتابات تاريخية مما جعل الرحالة البريطاني فلبي يقول عنها “حسمي مكتبة العرب”، ونمت في المنطقة في السنوات الأخيرة خدمات سياحية وأصبح يقصدها مواطنون من مدن المملكة، وجذبهم جمال المكان واعتدال المناخ معظم أيام السنة وأقيمت منتجعات سياحية بها، وأصبح العمل في المجال السياحي يتطور في هذه المواقع عاماً بعد عام، أقيم مرفأ سياحي في شاطئ شرما وآخر في شاطئ قيال وهناك تخييم على الشاطئ وتوجد أماكن أثرية منها ما هو واضح كالآثار المنحوتة في البدع وآثار الخريبة وأثار عينونة التي تم إقامة حفريات لاكتشافها.

تجولت “الرياض” في منطقة مشروع “نيوم” الذي يمتد على مساحة تزيد على 26 ألف كيلو متر مربع وتلتقي مع الحدود الأردنية في مرتفعات علقان التي تجاور الديسة الأردنية، حيث أن هناك أجزاء داخل الأردن هي أجزاء من هذه المنطقة الخاصة كما أنها تحاذى الحدود المصرية وتشملها قبالة شرم الشيخ.

جولة الزميلة صحيفة “الرياض” انطلقت عبر جبال الزيتة التي هي جزء من منطقة حسمي ذات التضاريس المميزة والتي يوجد فيها قرى شقرى وبجده والزيته وعلقان، فالجبال الصلدة الشامخة هي ما يميز حسمي التي تعانق جبالها الكثبان الرملية وتخللها الأودية المتعرجة بأشجار الرتم والطلح والرمث والتلاع ذات الجمال الطبيعي حيث البطاح العذبة ورائحة خزامي حسمي وعبق شجيرات عطرية متنوعة.

وبعد المرور بحسمي وجبالها، تجولت “الرياض” بجزء من جبال السروات، وتضم قرية شريف معطية كما يرى جبل اللوز الشهير بألوان حجارته وارتفاعه عن سطح البحر وإطلالته العالية والذي اشتهر بتساقط الثلوج على قمته في الشتاء في بعض السنوات وهذا الجبل اشتهر بشموخه ووجود مياه بأعلاه ولديه قصص متنوعة ذكرت بالتاريخ بعضها يدخل في الأساطير وأخرى في الحقائق وتقع على هذه السلسلة الجبلية قرى نعمى والسرو ومسيل حميط ومركز اللوز وقرية أبو الحنشان والشرف وبعد هذه السلسة، الجزء الساحلي الذي يضم مرتفعات متنوعة من الجبال الصغيرة والسهول الواسعة والأودية الكبيرة كوادي عفال الذي تأتي روافده من أودية عديدة من السفوح الشرقية والغربية للمرتفعات المطلة على محافظة البدع ويصب هذا الوادي بجوار شاطئ قيال ويمر بمدينة البدع ويقسمها إلى قسمين وتزرع على جانبيه أشجار النخيل والحمضيات والمانجو والخضروات، وهناك أودية عديدة في منطقة “نيوم” غير هذا الوادي منها وادي طيب اسم ووادي الحمض ووادي عينونه ووادي الكوز ووادي شرما ووادي تريم ووادي المويلح ويوجد غير جبل اللوز جبال شامخة وهي جبال الدبغ وجبل الشاطئ ويمكن الوصول إلي المنطقة حاليا من مدينة تبوك عبر طريقين الأول طريق حقل والآخر طريق تبوك شرما وهما طريقان يطلعان سالكهما على التكوينات الطبيعية.

شواطيء “نيوم” الزرقاء تعانق رمالها الذهبية وتتداخل الجبال في مياه البحر شمال وادي طيب، ويمكن مشاهدة المياه العميقة مباشرة، وفي مقنا حيث تتلاقى مياه العيون مع مياه البحر تحت ظلال النخيل فهي عين مقنا التي يسميها البعض عين موسى تنبع من مرتفع قرب الشاطئ بشكل عجيب لتروي أشجار النخيل والمزروعات بهذا الشاطئ الجميل وتتجه جنوباً إلى رأس الشيخ حميد حيث تبادل دخول البحر إلي اليابسة مع دخول اليابسة إلي البحر في تشكيل جميل ورائع للرؤوس والخلجان.

إن مثل هذه التضاريس وهذا المكان من العالم من خلال موقع أعلنته المملكة لمشروع اقتصادي عالمي يستثمر فيه تسعة قطاعات استثمارية متخصصة تستهدف مستقبل الحضارة الإنسانية، وهي مستقبل الطاقة والمياه والتقنيات الحيوية والغذاء والعلوم التقنية والرقمية والتصنيع المتطور، ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي والترفيه، ومستقبل المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات، وذلك بهدف تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى