آخر الأخبار
المقالات

نهج الناجحون في النجاح

بقلم : فايزة الرويلي

لاشك بأن الجميع يعي بأهمية الوقت ولكن في المقابل هناك الكثير لايدرك مامدى سرعة نفاذة إلا بعد أن ينفذ بالفعل من ثم تنهال التساؤلات كيف لكل هذا الوقت أن يمر بهذة السرعة دون أدراك منه لاشك بأن لا أحد يستطيع الهروب من مرور الوقت فهي عجلة لاتتوقف من أقتصاص الساعات والأيام والشهور وحتى السنوات وللوقت أهمية عظمى للغاية فقد أقسم الله تعالى بالوقت في أكثر من موضع في القرآن الكريم حيث قال تعالى (وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ) وقال تعالى ( وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى) فالوقت أما أن يكون عجلة للنجاح أو عجلة للفشل وهناك الكثير من الأقوال والحكم المتداولة بشأن الوقت وأهميتة ولعل من أبرزها مقولة الدكتور وافي المطيري (من أطال النوم سبقهُ القوم ) فمن يطيل النوم سيسبقهُ القوم حتماً لأنه أهدر وقته في أطالة الراحة حيث كان من المفترض أن يديرة بشكل صحيح و كلما مرّ الوقت كانت الحاجة تزداد إلى تغذية العقل بما يثريه والبدء بحياة أكثر جدية فلا شك أن من يستغل الوقت في معرفة ماينفعة والتحدث فيما يعنين سيحصل على مايريد وفي المقابل من يمضي وقتاً طويلاً يتصفح مالا ينفعة ويتكلم بمالا يعنية سوف تمر به السنوات ولن يحقق مايريد لأن المعرفة هي أساس النجاح وهناك ماهو أعمق من ذلك الا وهو معرفة مايريد فيجب على الشخص معرفة مايريد بالفعل وأن لم يعرف حتى الأن أن يحدد مايريد فيجب أن يستغل وقتة في تنوع المعارف حتى يجد مايناسبة فينمي مهاراته ويزداد علم ومعرفة وكل ذلك ينتج حين يعي الأنسان أهمية وقتة ويحسن أدارته فمن أحسن إدارة وقته سيحصد ثمرات أستغلالة حيث يقول الباحثون بأن الأشخاص الذين يركزون بأستمرار على تطوير مهاراتهم وصفاتهم الشخصية والعملية وتنمية مواهبهم هم أكثر الأشخاص الذين سيحضون بحياة هادئة وسلمية في سن ال40-50 لذى من أراد النجاح فيجب عليه تقدير قيمة الوقت وأحترامة والالتزام به حيث أن للسنة الواحدة قيمة يعرفها طالب فشل في الامتحان فاضطر إلى إعادة السنة الدراسية، وللشهر الواحد قيمة يعرفها من أخر حل مشكلة ما حتى تفاقمة وأزدادت تعقيداً ولدقيقة قيمة يعرفها شخص فاته القطار، بلا شك أن الجميع يريد النجاح والسعادة ولكن سيحصل عليها من يسعى إليها ويقدر وقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى