آخر الأخبار
أخبار محلية

” منى النمرسي ” تقيم ورشة عن الاخراج السينمائي في جدة

تقيم المخرجة والناقدة السينمائي ” منى النمرسي” دورة عن صناعة الأفلام والإخراج السينمائي في مدينة جدة ، وذلك عبر شركة ” سعودي ورك شوب” ، كما يعمل برنامج الورشة التدريبية على التعريف بالجوانب المختلفة من صناعة الأفلام بحيث تعطي هذه الدورة فكرة شاملة عن جميع جوانبها .

ليتعرف المشاركون على مهارات كتابة النص والإخراج والإنتاج والتصوير السينمائي والصوت والمونتاج .

حيث تسهدف الدورة المتدربين والمتدربات الراغبين في الحصول على المهارات اللازمة لعمل صناعة الافلام والارتقاء بمهاراتهم ،ومن المقرر ان تبدأ هذه الدورة يوم الأربعاء 24 أغسطس ولمدة اسبوعين .

من الجدير بالذكر أن الأستاذة منى النمرسي لها عدة افلام وثائقية عن مدينة جدة وهي حائزة على الجائزة الاولي للافلام القصيرة ، وهي خريجة اكاديمية الفنون بالقاهرة تخصص سيناريو واخراج سينمائي كما حصلت على ماجستير في النقد الفني من نفس الاكاديمية، وأكدت مسيرتها المهنية عبر دورها الأكاديمي في جامعة الملك عبدالعزيز حيث عملت بمركز الوسائل التعليمية بالجامعة وكانت المسؤولة عن النشاط المسرحي والحفلات بالجامعة وقد اشرفت واخرجت عدة مسرحيات . كما انها شاركت في انتاج والاشراف عدة اعمال درامية مميزة عرضت بتلفزيون المملكة منها مسلسل” لا شئ يهم ” قصة احسان عبد القدوس
و سهرة ” الرسالة الاخيرة ” ، وسهرة ” المريض بالوهم ” لموليير ، و مسلسل ” الجسر ” .

من جهتها تؤكد لينا سراج مدير شركة ” سعودي ورك شوب” السعي لتنظيم ورش تدريبية وأنشطة أكاديمية ثقافية فنية متخصصة، تهدف إلى تطوير الصناعة، و لاكتشاف مواهب الشباب في كل المجالات، خاصة أن وضعنا استراتيجية مع العديد من الجهات لتنمية المواهب في العديد من المجالات الفنية والاعلامية ككتابة السيناريو او الاداء والتمثيل او في فنون الالقاء الاذاعي والإخراج والاعلام ، حيث يبحث هواة التمثيل وصانعو الأفلام عن ورش سينمائية تنمي مواهبهم وتثقلها، وتساعد تلك الورش التدريبية على اكتشاف قدراتهم والأساليب الحديثة والمميزة لاتباعها.
مؤكدة أن المملكة تشهد نموا كبيرا لقطاع الأفلام، انعكس في مشاركة المملكة في المهرجانات العالمية وذلك تحت مظلة رؤية المملكة 2030 التي منحت
صناعة السينما مساحة كبيرة من الاهتمام، وأسهمت تلك الجهود من القيادة في تعزيز الحراك السينمائي داخل المملكة، وجذبت رؤوس الأموال العربية والإقليمية والدولية إلى الاستثمار في القطاع عبر الإنتاج المباشر للأفلام في مواقع سعودية مما يعزز السياحة، أو في توزيع الأفلام العالمية في سوق صالات السينما في المملكة ، وبالتأكيد ستكون الورش التدريبية وتبني المواهب المميزة مردود على الساحة الفنية والثقافية المحلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى