ممرضة سورية تناشد المسؤولين إعادتها لعملها بصحة جازان

ممرضة سورية تناشد المسؤولين إعادتها لعملها بصحة جازان
https://www.newsalwatan.com/?p=12941
الزيارات: 215
التعليقات: 0

بدأت الممرضة السورية مريم ذياب كلامها وهي تبكي أين اذهب بعد طي قيدي من صحة جازان ولا عائل لديّ والوضع الحالي ببلدي سوريا معقد جداً وخطر.

وناشدت الممرضة مريم وزير الصحة بالنظر في حالها باعتبارها ظرفاً خاصاً وإعادتها إلى عملها ممرضة أو مساعدة ممرضة في وزارة الصحة بعد أن تم طي قيدها قبل ثلاث سنوات من قِبل صحة جازان ولم تغادر السعودية إلى الآن.

تقول الممرضة: بعد أن خدمت بصحة جازان وبمستشفى بيش لمدة 30 عاماً تقريباً جاء الأمر بطي قيدي مع مجموعة من الممرضات القدامى اللاتي تم إعادتهن على وظائف أخرى في وقتٍ لاحق، وأنا لظروفي الصعبة التي لا أستطيع معها السفر إلى سوريا.

وتضيف: لم أجد أحداً يعطف عليّ سوى بعض زميلاتي الممرضات الفلبينيات اللاتي آوني معهن وجعلوني كأخت لهن يطعمونني معهن بل والله أن إحداهن تقوم بوضع مصروف شخصي لي في شنطتي دون أن أعلم لأستطيع دفع أجرة المواصلات وأنا شبه يومياً أراجع صحة جازان والتي تبعد عن بيش ما يقارب 70 كيلو متراً.

واستطردت وهي تبكي: بعد أن ضاقت بي الحيل ولم يتفاعل مع حالتي أحد بل الجميع يقول لي النظام نظام أنا أعلم النظام وأحترمه وأقدره ولكن أليس لكل نظام استثناءات، أليست ظروفي ووضعي يستحق أن يتم استثنائي طالما لا يضر ذلك بأحد ويساعدني في العيش وسط حياة كريمة لا أمد يدي إلى هذا أو ذاك ، حتى تنصلح ظروف بلدنا إن شاء الله عندها نستطيع أن نعود إليها.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*