مقتل 11 جنديا باكستانيا جراء هجوم انتحاري بمدينة سوات و حركة طالبان تتبنى الهجوم

مقتل 11 جنديا باكستانيا جراء هجوم انتحاري بمدينة سوات و حركة طالبان تتبنى الهجوم
https://www.newsalwatan.com/?p=109176773
الزيارات: 197
التعليقات: 0

استشهد 11 جنديا و أصيب 13 آخرون في هجوم انتحاري بمدينة سوات. و أفادت وحدة الإعلام للجيش الباكستاني أن منطقة رياضية تابعة للجيش تعرضت للهجوم في مدينة سوات التابعة لإقليم خيبر بختونخوا. و أسفر هذا الهجوم عن مقتل 11 جنديا و إصابة 13 آخرين بجروح خطيرة. و تفيد المصادر الإعلامية المحلية أن انتحاريا شابا دخل المنطقة المحظورة أمنيا في القاعدة العسكرية للجيش و فجر نفسه بالقرب من الجنود الذين كانوا يلعبون كرة اليد مما أدى إلى استشهاد 11 من بينهم ضابط عسكري رفيع و إصابة 13بجروح. و تبنت حركة طالبان الباكستانية التي تتخذ من أفغانستان مقرا لها هذا الهجوم، و أضاف متحدث الحركة محمد خراساني في بيان له أن الحركة أرسلت الانتحاري الشاب صديق الله للقيام بالتفجير الانتحاري على القاعدة العسكرية المذكورة. و فور وقوع الحادث قامت قوات الأمن الباكستانية بفرض حظر التجول في المدينة و أطلقت عملية بحث عن المتورطين في الهجوم و لكن لم يتم اعتقال أي شخص إلى الآن. و تم تعزيز الأمن في منطقة سوات عقب الإنفجار.
وقع هذا الهجوم بعد أيام من الهجمات الأربع التي وقعت في كابول و جلال أباد والتي أسفرت عن مصرع حوالي 200 شخص من بينهم أجانب و جنود و رجال الأمن و مدنيين، وهذه الهجمات تسببت في تبادل اتهامات بين إسلام أباد و كابل حيث طالبت السلطات الأفغانية من إسلام أباد بتسليم عناصر من طالبان الأفغانية المتواجدين في باكستان للسلطات الأفغانية. و جاء الرد الباكستاني مفيدا أن باكستان ساعدت المخابرات العامة الأفغانية في اعتقال عناصر من طالبان على الحدود بين البلدين و تم تسليمهم لها. و على خلفية تورط إسلام أباد في الهجمات بكابول رفض الرئيس الأفغاني مكالمة عزاء من رئيس الوزراء الباكستاني في ضحايا تفجير فندق الانتركونتيننتال. و يرى المحللون أن هذا الهجوم محاولة باءسة لإحداث توتر وخلافات بين الجانبين. و من جانبه ادان رئيس الوزراء الباكستاني هذا الهجوم و أعرب عن حزنه العميق على هذه الحادثة و نقل تعازيه لأسر الضحايا و أضاف:” العدو الإرهابي الجبان لن ينجح في مخططاته الإرهابية و لا يمكن لأي هجوم جبان إفشال مساعينا في مكافحة الإرهاب و سنستمر في مكافحة الإرهاب و ملاحقة الإرهابيين حتى يتم طرد آخر إرهابي من أراضينا.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*