آخر الأخبار
أخبار محلية

معالي مدير الجامعة يكرم 123 فائزا وفائزة بالمراكز الأولى في الملتقى العلمي العاشر

كرم معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الفائزين والفائزات بالمراكز الأولى في الملتقى العلمي العاشر لطلاب وطالبات الجامعة والبالغ عددهم 123 طالب وطالبة في جميع المحاور العلمية وذلك في الحفل الختامي للملتقى صباح يوم الاثنين 4 رجب 1440هـ بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وسجل الملتقى مشاركة طلابية كبيرة بلغت أكثر من 3000 مشاركة بلغت نسبة فوز الطالبات بجوائز الملتقى 59 بالمائة، فيما بلغت نسبة الطلاب 41 بالمائة، في جميع المحاور العلمية، وخصص الملتقى لهذا العام جوائز للمشاركات المميزة في الحج والعمرة ضمن مبادرة الجامعة تحت شعار ” جامعة المؤسس في خدمة ضيوف الرحمن” المشاركة في ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة”

وبدأ حفل التكريم بآيات من الذكر الحكيم وفلم تعريفي بالملتقى العلمي العاشر شمل حفل الافتتاح والإحصاءات المسجلة في الملتقى، بعد ذلك القى رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى وعميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني كلمة تطرق فيها للجهود التي بذلت خلال الأشهر الماضية من اللجنة العلمية واللجنة المنظمة مرورًا بمرحلة استقبال المشاركات وتحكيمها من قبل لجنة التحكيم وتنظيم وإعداد المعرض العلمي والجلسات العلمية.

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى أن الملتقى حقق الأهداف المرجوة منه مستندًا على كم الخبرات المتراكمة خلال عشر سنوات أسهمت وبشكل كبير في إبراز مواهب وقدرات الطلبة وتمكينهم من المشاركة والاستفادة من ما يقدمه الملتقى من امكانات وقدرات تصقل مهاراتهم وتنميها.

وأوضح معالي مدير الجامعة خلال الكلمة التي القاها في الحفل أن الجامعة دأبت على إقامة الملتقى العلمي الطلابي للوقوف على الموهوبين واكتشاف المدعين والمتميزين ودعمهم معنويًا وماديًا مما يعزز مواكبتهم لمستجدات العصر ومتغيراته المتسارعة، مما يسهم في تحقيق مبادرات ومحاور رؤية المملكة 2030 والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي.

وقدم معالي مدير الجامعة شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (حفظهما الله) على كريم عنايتهم ودعمهم للمؤسسات التعليمية، والشكر والتقدير لمعالي الدكتور محمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم، على متابعته المستمرة لكل ما يخص نهضة التعليم والارتقاء به، كما قدم شكره لأعضاء اللجان التنفيذية والعلمية والتنظيمية لجهودهم في إنجاح الملتقى.

بعد ذلك كرم معاليه الفائزين والفائزات في الملتقى حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز مالية موزعة على الثلاث مراكز الأولى من كل محور ومسار، ويحصل الفائز والفائزة بالمركز الأول في محور التنمية المستدامة مسار الأبحاث العلمية والتطبيقية الابتكار والمشاريع الصغيرة على الريشة الذهبية بالإضافة إلى حضور مؤتمر علمي، ويُمنح جميع الفائزين في الملتقى شهادات من الجامعة، وستكون لهم الأولوية في التسجيل في الدورات وورش العمل المختلفة المقامة داخل الجامعة والتي تدعمها الجامعة.

وقسمت المحاور العلمية إلى محوريين الأول محور التنمية المستدامة وشمل على مشاركات الطلاب في الأبحاث العلمية والتطبيقية والابتكار وريادة الأعمال، والثاني محور صناعة الإنسان وشمل على الأبحاث في تصاميم البيئة والفنون، وصناعة الأعمال وخدمة المجتمع، والفعاليات المصاحبة.

12

13

14

15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى