آخر الأخبار

مشتركون بمسابقة بلدية بيشة يتفاجأون بتأجيل إعلان النتائج والمسابقة ليست رسمية

مشتركون بمسابقة بلدية بيشة يتفاجأون بتأجيل إعلان النتائج والمسابقة ليست رسمية
https://wp.me/pcFMNP-7o2m4
الزيارات: 225
التعليقات: 0

أنتقد عدد من المصورين والمشاركين في مسابقة بلدية بيشة للتصوير آلية العمل التي قامت عليها البلدية في تدشين هذه المسابقة التي كانت عبر حساب البلدية في تويتر وبعض الحسابات الرديفة المساهمة في دعم الحساب، ووصف المصورين أن المسابقة لم تكن محكمة بمعايير فنية وابتعد كل البعد عن العمل النظامي واتضح أنها كانت اجتهادية كون المسابقة أطلقتها جهة حكومية معتبرة وبالتالي كان ولابد أن تستعين بجهة مختصة كجمعية الثقافة والفنون لتكون شريكاً في إطلاق المسابقة كونها ذات الاختصاص.

ووصف المصور سعد الحارثي أن البلدية كانت مذبذبة في التواصل مع المشاركين من خلال حسابها في تويتر حيث تارة تؤكد أن المعيار الحقيقي في الفوز هو عدد الذين يقومون بإعادة الريتويت وتارة يشترطون أن تكون متابعاً لحساب البلدية لزيادة عدد المتابعين .

وما أن طالب المصورون البلدية بسرعة إعلان نتائج المسابقة إلا وفوجئ المصورين بتأجيل موعد إعلان المسابقة دون سابق إنذار بحجة الامتحانات الرسمية للطلاب حيث وصف المصور أحمد الشهراني أن لا علاقة للامتحانات والاختبارات بإعلان النتائج ولم نطالب بذلك نهائياً كوننا مشاركين ونطالب البلدية بأن تكون على مستوى المسؤولية في تحديد المواعيد.

فيما أشار المختص في نادي التصوير الفوتوغرافي في عسير محمد العسيري أن الإجراء التي اتخذته البلدية في إعلان المسابقة لم يكن نظامياً كونه تم عبر حساب في تويتر ولم يكن معلن بشكل رسمي من قبل البلدية إذ كان ولا بد أن تعلنه بخطاب رسمي موقع من قبل رئيس البلدية ولجنة فنية مختصة وتضع المعايير في ذلك ومعايير التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وغيرها لها معايير فنية معتمدة لدى جمعيات الثقافة والفنون وأندية التصوير والجهات ذات الاختصاص في المملكة أما مسألة أن تعتمد البلدية في حسابها الرسمي على معايير إعادة الريتويت والمتابعة فهو أمر مخالف لأنظمة الجهات الحكومية التي تسعى إلى استغلال مثل هذه الحسابات في التلاعب بعواطف الناس وإجبارهم على تصرفات ليست من منطلق العمل الحكومي المعروف.

حيث طالب محمد الشهراني المسؤولين الرقابيين عن هذه الملاحظة أتخاذالعمل عليها والرفع بها لجهات الاختصاص لكون الجهة استغلت حساب تويتر الرسمي للبلدية في استغلال المصورين والعمل على أجبارهم على معايير غير نظامية وفنية ولا تتسم بالعمل المؤسسي وبالتالي فإن البلدية تجاوزت حدود العمل المهني في ذلك ، مشيراً إلى أن البلدية كان ينبغي عليها أن تعلن ذلك عبر اللوحات الرسمي في المحافظة ومن خلال إعلان رسمي وخطاب موجه لكافة المؤسسات التعليمية وغيرها وأن تضع آلية عمل ومعايير دقيقة في مثل هذه المسابقات كونها معروفة لدى جهات الاختصاص.
2

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*