في ذكرى الاحتلال.. الأحواز بين القمع وخطر السيول المفتعلة

في ذكرى الاحتلال.. الأحواز بين القمع وخطر السيول المفتعلة
https://www.newsalwatan.com/?p=109231084
الزيارات: 369
التعليقات: 0

مع قرب حلول ذكرى احتلال الأحواز، يجد الأحوازيون الذي يعانون من التهميش والقمع والتنكيل في ظل الإحتلال الإيراني البغيض، أنفسهم محاصرين بين مياه الفيضانات المدمرة، جراء بناء 40 من السدود التي حرمت المنطقة من مجاري لتصريف السيول.

ويحيي الأحوازيون في العشرين من أبريل ذكرى “احتلال القوات الإيرانية” لدولة الأحواز العربي عام 1925م، فيما تمثل انتفاضة الأحوازيين في 15 أبريل عام 2005، إحدى محطات النضال ضد السياسات القمعية للنظام الإيراني.

وأفادت مصادر مطلعة تابعة للمكتب الإعلامي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، اليوم الأربعاء الموافق ٢٦ / فبراير / ٢٠٢٠ عن تفاقم أزمة المياة في نهر كارون الواقع في الأحواز بعد ما قامت السلطات بفتح بعض بوابات سد الكرخة بسبب ما ذكرت أنه تجاوز حجم الاستيعاب، ما أدى إلى وصول الفيضانات إلى شمال مدينة الأحواز عاصمة الإقليم، بينما يهدد خطر الفيضانات معظم مناطق بلدات الحميدية وشيبان وويس وكارون وغيرها.

وحذرت المصادر نفسها من أن الأحواز في الأيام القادمة تواجه “قنبلة بيئية” بسبب سياسات الإحتلال والحرس الثوري الإيراني المتعمدة لاستغلال كارثة الفيضانات لإكمال مخطط التغيير الديمغرافي وتهجير عرب الأحواز، حسب ما نقل موقع “مناهضون” المنبر الإعلامي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز.

الجدير بالذكر ان الإحتلال الفارسي يقوم كل عام بفتح السدود، لتدمير قطاع الزراعة في الأحواز وقد اتخذ النظام سياسة منع الزراعة في الصيف بحجة شح المياه، وفي الشتاء يقوم بفتح السدود ليغرق بذلك الحقول الزراعية ويجبر المزارعين على ترك قراهم وأوطانهم”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*