عذراء فاتنة زوِجوها

عذراء فاتنة زوِجوها
https://www.newsalwatan.com/?p=109248276
الزيارات: 800
التعليقات: 0

كان أبي رجٌلٌ مزواج نكح من النساء مالذ لنفسه وطاب، فمنّ الله عليه بفتياتٍ بالغات الحُسنِ والجمال، فأجتمعت بهن الاسباب النبوية الاربع الداعية لنكاح الفتيات
” المال، الجمال، الحسب والنسب، الدين”.
منح والدي حبه وتقديره لابناء العمومة ولكنهم لم يرعوا له أهتماماً فكلما أقترب منهم شبراً إبتعدوا عنه باعا، مرت السنوات خلف السنوات وبدأ الكِبر يعتري أخواتي فلم يقدم لنكاحهنَّ أحد ومما زاد هم والدي وكدر مشربه فِعلُ أبناء العمومة ونكاحهم لمن لادين لها ولاعِرق، رُزاق والدي بأبن يافعٌ ونشيط ذا هيبةٍ وقدرٍ ومكانةٍ رفيعة حتى أصبح الجميع يطلب وده وقربه، أهتم أخي بأخواتي فأصبح يرعاهُن ويُحسن رعايتهن وكُنَّ جُل أهتمامه، وزاد مع ذاك حُسنهٌّ حُسن وجمالهُنَّ جمال وفُتحت الابواب مُشرّعه لمستقبلٍ زاهر ينتظرهُن، وأصبح القاصي ودَاني حتى ممن لادين له ولاعِرق يطلب ودهُنَّ ورؤيتهنَّ لعل يظفر بلحظاتٍ سعيدة يسُر ناظره برؤيتها.
جزر مالديف السعودية الساحرة ( أملج ) هي فتاةٌ عذراء تسر الناظرين رؤيتها، غاب الناس عنها سنواتٌ عديدة ثم عدنا لرؤيتها مع من كشف لنا كنزها الثمين وعراب الرؤية الثاقبة، أخطبوا ودها وقوموا بزيارتها حقاً تستحق ذلك.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*