آخر الأخبار
أخبار محلية

صداع «ساهر» يطاول رأس «الشؤون الاجتماعية» .. ويجبرها على «الخصومات»

في خطوة للحد من «صداع» ساهر، وإيقاف نزف الأموال التي يتكبد عناء دفعها كل من تلتقطه عدسات كاميراته، هددت وزارة الشؤون الاجتماعية أخيراً، جميع السائقين التابعين لفروعها، بتحملهم للمخالفات المرورية التابعة لنظام الرصد الآلي «ساهر»، والتي يتم ارتكابها خلال نقلهم للحالات الطارئة من دون إشعال الضوء التحذيري لسيارة الإسعاف، منوهة بضرورة الالتزام بالتعليمات الخاصة بهذا الشأن، والتي تكمن في إشعال الضوء التحذيري أثناء نقل الحالات، تلافياً لتسجيل غرامات مالية من الأجهزة المرورية.

وبحسب صحيفة الحياة أوضح مصدر موثوق به في وزارة الشؤون الاجتماعية أن تنظيم الإدارة العامة للمرور لا يعفو عن سيارات الإسعاف التي تنقل حالات طارئة، وترتكب مخالفات مرورية من دون إشعالها الضوء التحذيري. وقال المصدر إن الوزارة أبلغت جميع فروعها بأهمية إشعال الضوء التحذيري للإسعاف خلال نقله للحالات الطارئة، والحصول على مشهد من المستشفى يفيد بأنه تم إحضار حالة إسعافية، ويحدد في المشهد اليوم والتوقيت ورقم السيارة واسم السائق.

وأشار المصدر إلى أن الوزارة أوضحت أن المشهد يقدم لإدارة المرور في حال تسجيل مخالفة على سيارة الإسعاف، وذلك ليتم إسقاطها. ونوّه المصدر بأن الوزارة شددت على السائقين بتطبيق التعليمات، وأبلغتهم بعدم تحملها أية مخالفة تسجل على السيارات الحكومية التابعة لها، لافتة إلى تحمل سائق السيارة كل ما يترتب على مخالفته المرورية في حال عدم التزامه بالتعليمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى