آخر الأخبار
أخبار محلية

سمو أمير القصيم: مزادات الإبل تسهم في إيجاد التوازن التنموي بالمنطقة

طلال العنزي :

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أن مزادات الإبل تسهم في إيجاد التوازن التنموي بالمنطقة.
جاء ذلك، في كلمة لسموه خلال رعايته اليوم لحفل مزاد مدرّج للإبل، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي والمشرف على فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقصيم المهندس سلمان الصوينع، ومدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقصيم المهندس عبدالعزيز الرجيعي، ومدير شرطة القصيم اللواء علي القحطاني، وعدد من المسؤولين.
وأشار سموه إلى أن مزاد الإبل بمركز مدرّج، يشكل نقلة نوعية واقتصادية بالمنطقة، حيث يشهد عدة مشاركات من المهتمين في الإبل من مختلف أنحاء المملكة، مبدياً سعادته في شمولية المشاركين واهتماماتهم كون المزاد أصبح نافذة تسويقية اقتصادية للإبل.
وكشف عن حجم التطور لمزادات الإبل بمركز مدرج خلال السنوات الماضية، وقال: كنا نرى المزاد على ساحة صغيرة، فيما اختلف المزاد حاليا ليصبح على أعلى المستويات.
وأضاف: لدينا في المنطقة 4 مزادات، ستسهم في دعم اقتصاديات الإبل، وبرنامج التوازن التنموي بإمارة القصيم، كان له دوراً كبيراً للمساهمة في الحراك التنموي للإبل، مبديا تقديره للمشرف على سكرتارية مزادات الإبل بإمارة القصيم اللواء متقاعد عبدالله البدراني، على جهوده وفريق العمل معه من مختلف الجهات الحكومية لإنجاح فعاليات مزاد مدرج للإبل.
وكان سمو أمير القصيم قد اطلع على فعاليات المزاد وحركة البيع والشراء والفعاليات المصاحبة والبرامج ومشاركات الأسر المنتجة وأدوار الجهات الحكومية الداعمة للمزاد.
كما شهد سموه الحفل الخطابي الذي تخلله كلمة للمشرف على سكرتارية مزادات الإبل بإمارة القصيم اللواء متقاعد عبدالله بن دليم البدراني، رحب فيها بسمو أمير القصيم، مقدماً شكره لسموه على دعمه لمزادات الإبل بالمنطقة، التي تسهم في تعزيز الجهود لتحقيق رؤية المملكة 2030 لتعزيز اقتصاديات الإبل بالمنطقة، كما قدم شكره لبلدية شري ولرئيس مركز مدرج على جهودهم في إنجاح المزاد.
كما شاهد سموه العرض المرئي الذي يبرز حجم التطور الذي شهد مزاد مدرج للإبل، الذي أسهمت في تهيئة بنيته الأساسية بلدية شري.
وفي نهاية الحفل كرم سموه الداعمين والمساهمين في إنجاح المزاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى