آخر الأخبار
أخبار محلية

سمو أمير القصيم : التسويق والنوعيّة والمحافظة على الثروة المائية أبرز التحديات التي تواجه قطاع النخيل والتمور

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بأن من أبرز التحديات التي تواجه قطاع النخيل والتمور ، التسويق والنوعيّة والتوازن في المحافظة على الثروة المائية .

جاء ذلك ، خلال زيارة سمو أمير القصيم مساء اليوم ، موسم عنيزة للتمور وتدشين منتدى عنيزة الدولي للتمور الأول الذي ينظمه المجلس الدولي للتمور بالتعاون مع اتحاد الغرف السعودية وغرفة عنيزة التجارية، خلال الفترة من 9 حتى 11 أغسطس 2022م، في محافظة عنيزة بمقر المدينة الغذائية بالمحافظة بحضور عدد من المسؤولين والخبراء المتخصصين .
وأشار سمو أمير القصيم في حديثه بالمنتدى ، بأن من أهم الصعوبات التي تواجهنا في التمور ، التسويق ، وهو حقيقة الهم الأول لكل سلعة يمكن يتطلب وصولها للعالم ، مبيناً سموه أهمية التركيز على جودة المنتج النوعية في التمور ، وليس الكمية ، داعياً سموه الى التوازن بين الحفاظ على الثروة المائية والمنتج ، وقال : نحن امامنا تحدي في الحفاظ على الثروة المائية ، وهذا من أهم التحديات التي تواجه الزراعة بشكل عام والتمور بشكل خاص .
ولفت سموه الى امكانية التعاون لعقد اتفاقيات لجلب التقنية الزراعية من دول متقدمة مع الحفاظ على الثروة المائية ، واصفا سموه بأن الماء ثروة ليست بتلك السهولة ، مبديا سموه طموحه في مشاركة دول العالم في تصدير التمور ، كونه منتج غذائي في غاية الاهمية مع الاخذ بالحرص بالتوازن بإنتاج التمور بالنوعية الجيدة والتوازن والتعامل مع التقنيات الحديثة في ترشيد المياه .
متمنيا ان يكون هناك تبادل التجارب والخبرات من المشاركين في المنتدى من مختلف الدول العربية ، لنكون متكاملين في خدمة منتج التمور .
وأضاف سموه : سعينا في إطلاق مبادرات لتوطين المهن المرتبطة بالنخيل والتمور ، ومن بينها مبادرة خراف للنخيل ، لدعم ابناء الوطن ، وامكانية فتح مسارات تدريبية للشباب في المؤسسة العامة للتدريب التقني للمهن المرتبطة بالنخيل والتمور.
ودعا سموه إلى ايجاد مصانع للتمور وامكانية التحالفات بين المصانع لتكون على مستوى عال ، كون اننا بحاجة بإخراج منتج التمور والصناعات التحويلية على مستوى عال من الاحتراف لجذب المستهلك .
وطالب سموه بتحفيز شباب الوطن ليساهموا في خدمة هذا المنتج الوطني ، وخلق فرص العمل ، من خلال دعم مبادرة خراف النخيل ويدعم الشباب الذي يقومون بخراف النخيل من قبل الجهات المعنية والممولة .

وكان سمو أمير القصيم قد إطلع على التمور المعروضة في موسم عنيزة للتمور ، وشاهد المبادرات المقدمة للشباب كما وقف على دور الجهات الحكومية والخدمات المقدمة للمزارعين والمستثمرين في التمور .
كما رعى سموه تدشين منتدى عنيزة الدولي للتمور الأول ، وشاهد عرضا مرئيا عن الجهود المبذولة في موسم عنيزة للتمور .
بعد ذلك شهد سمو أمير القصيم الجلسة الإفتتاحية للمنتدى والتي كانت بعنوان : منتج التمور آفاق وتطلعات ، والتي أدارها رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بمحافظة عنيزة نزار الحركان.

حيث أشار نائب وزير الصناعة المهندس أسامة الزامل ، إلى أهمية هذا المنتدى الذي يهدف الى مناقشة الفرص والتحديات في قطاع النخيل والاستثمار ، وأكد على دورها لما لها من فوائد اقتصادية وسياحية ومعرفية ، مشيرا إلى أن قيمة صادرات التمور بلغت عام 2018 م 235 مليون ريال، وارتفعت إلى 983 مليون ريال في عام 2020م ، وبين أنه يوجد 214 مصنع بالمملكة تشكل التمور 50٪ من مبيعاتها ، فيما يبلغ عدد مصانع التمور المرخصة 35 مصنع .

رئيس المجلس الدولي للتمور الدكتور عبدالرحمن الحبيب بين اهتمام سمو امير القصيم في منتج النخيل والتمور ، على المستوى الاقتصادي والثقافي والاجتماعي ، متطرقاً إلى أدوار المجلس الدولي للتمور لتبادل الخبرات والمعارف سواء العملية او العملية والشراكات الاقتصادية .

كما أشار وكيل وزارة التجارة عبدالسلام المانع إلى أن عدد السجلات للانشطة المرتبطة بالتمور ، تحتل القصيم منها 46 ٪ ، حيث تعد المنطقة رائدة في التمور سواء في الإنتاج او التصنيع ، لافتاً إلى اهتمام وزارة التجارة بالمنتجات بشكل عام وخلق الكيانات المختصة بتنمية التجارة بشكل عام داخليا وخارجيا .

واستعرض طارق الحيدري نائب رئيس مجلس اتحاد الغرف التجارية الأدوار العملية لاتحاد الغرف التجارية ، ونوه بجهود سمو امير القصيم لاحداث نقلة نوعية في قطاع النخيل بالمنطقة .

الدكتور محمد النويران الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور تطرق الى قطاع النخيل والتمور بالمملكة ، التي يعمل المركز الوطني عليها كمبادرات وطنية ، وإصدار الترتيبات التنظيمية واستكمال وتعطى المركز أكبر مساحة للعمل بقطاع النخيل التمور وعملنا على عدة مبادرات دولية ، واعتماد المملكة كرئيس مشارك بلجنة الدستور الغذائي بالتعاون المنظمات الغذائية الدولية .
كما بارك سمو أمير القصيم توقيع 5 اتفاقيات للغرفة التجارية الصناعية بمحافظة عنيزة مع عدد من الجهات والمنظمات التي تسهم في دعم اقتصاديات التمور .
كما كرّم سموه في نهاية الزيارة الجهات الداعمة والمشاركة في انجاح موسم عنيزة للتمور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى