آخر الأخبار
أخبار محلية

سر جمال المرأة يتجلى وسط مجتمعها المخملي الخاص

تظهر مشاركة المرأة السعودية في خضم مجتمعها ، من خلال إبداعاتها التي تتجلى بأكثر من مجال، وإن اختلفت هذه المجالات إلا أنها تشترك بأنها منتجات مشبعة بالعصامية والحرفية ، و تجسد نهج المملكة في أن المرأة السعودية نموذجاً متفرداً يحتذى به على مستوى العالم، وتعد جزءاً لا يتجزأ من رؤية الدولة لاستشراف المستقبل.

ومن هذا المنطلق برهنت الفتاة الجامعية أفراح محمد الحربي ، أن لديها قدرات مختزله ومثاليه ، وسط عالمها المخملي الخاص الذي يحوي بين جنباته خصوصيه متفرده وابداعات مثاليه ، ولما كانت الطبيعة من حولها حية ونابضة فقد وجدت فيها جواباً لكل سؤال وحلاً لكل معضله ، من خلال صنع المنتجات الطبيعية والعضوية للعناية بالجسم ، والتي رمزت له بإسم ” أفراح بيوتي ” .

فصنفرة القهوه بالأعشاب ، وصابونية الكركم ، وكريم الجسم الطبيعي ، وكريم الـ ديودرنت بالمسك واللافندر ، ومرطب العسل ، وكريم الهالات الطبيعي ، والصابون العضوي ، وغيرها من المنتجات العضويه والطبيعية ، أبرز تلك المنتجات التي وجدت إقبالاً ملموساً من قبل متابعينها بمختلف اهتماماتهم .

وأكدت الشابه أفراح أنها تحقق مبيعات يومية تقدر بأكثر من 550 ريال يومياً ، بأحد المهرجانات وتلقت خبراتها من قبل متخصصين بالكيمياء ، لافته أن لعائلتها وزوجها دور بارز وريادي في دعمها وتشجيعها لخوض مشروعها الخاص ، مشيره أنها استغلت وسائل التواصل الاجتماعي لترويج منتجها ، ولديها معمل خاص وسط منزلها بمدينة بريدة لصنع المنتجات التي تعني بالمرأة على كافة الأصعدة .

منوهه بالدور البارز لجمعية حرفة النسائيه بالقصيم في دعمها وتشحبيعها لخوض غمار العمل ومشاركة طبقات المجتمع ، كما قدمت شكرها لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود على دعمه الملموس لكل ما من شأنه دعم وتأهيل وتشجيع الأسر المنتجة.

5

6

7

8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى