آخر الأخبار
اخبار التعليم

رئيس جامعة المجمعة للمستجدين: “فئات ضالة تسعى للتدمير.. فاحذروهم”

حذّر مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، طلبة الكليات المستجدين، من الانسياق وراء الأفكار المنحرفة والفئات الضالة التي تسعى لتدمير البلد وزعزعة الأمن؛ وذلك خلال لقاء أقامته عمادة شؤون طلاب الجامعة على مسرح المدينة الجامعية للطلاب، وجرى نقله للطالبات عبر الشبكة التلفزيونية؛ وحضره وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات والعمادات المساندة، ومديرو الإدارات.

بدأ اللقاء بافتتاحية ترحيبية من مقدم الحفل لمدير الجامعة وبالحضور الكريم، أعقبها إلقاء كلمة عميد شؤون الطلاب الدكتور حمد بن عبدالله القميزي، أوضح فيها حرص عمادة شؤون الطلاب على تحقيق الأهداف المرسومة لها؛ من خلال الأنشطة والبرامج المختلفة داخل وخارج الجامعة، والخدمات التي تقدمها للطلبة جميعهم.

وأشار إلى أن العمادة تسير وفق رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها وتطلعاتها، وتحظى بشكل خاص بالتوجيهات السديدة والرعاية الكريمة والمتابعة المستمرة من مدير الجامعة، وتضع خططها الاستراتيجية وخططها التنفيذية من هذه المنطلقات، وتنفذ برامجها وأنشطتها وخدمتها؛ واضعة نُصب عينيها تحقيق الجودة والتميز والتفوق عاماً بعد عام.

وألقى مدير الجامعة كلمة بدأ فيها بشكر الله سبحانه وتعالى أولاً وأخيراً بما تَفَضّل به من نِعَم لا تُعَدّ ولا تُحصى، ومن ثم قدّم الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، على ما وفّراه من إمكانيات هائلة وكبيرة في كل مجالات الحياة، وبالأخص التعليم العالي، والتي تجني ثماره الجامعة.

وذكر أن للطالب حقوقاً وعليه واجبات، وأوصى أبناءه الطلاب وبناته الطالبات ببر الوالدين، والسعي إلى التحصيل العلمي، والتفرغ للدراسة، وحسن اختيار الرفقة الصالحة، واعتبر معاليه جميع الطلاب والطالبات سفراء للجامعة.. وفي ختام كلمته، شدد معاليه على أن هذا اللقاء لا ينتهي بانتهاء فقراته؛ إنما التواصل بينه وبين أبنائه الطلاب والطالبات مستمر؛ فأبوابه مفتوحة لجميع منسوبي الجامعة، وطلبة الجامعة على وجه الخصوص.

وبيّن أن جميع مسؤولي الجامعة -باختلاف مناصبهم- أبوابهم أيضاً مفتوحة، ولن يُسمح لأي كائن من كان بإغلاق بابه، وأنهم بهذه السياسة يحققون جزءاً من الشراكة مع الطلاب والطالبات بالتماس همومهم ومشاكلهم، ومن ثم المساهمة في حلها، وإن الملاحظات تصل وتجد اهتماماً، وتتخذ الإجراءات لعلاجها.

ووجّه -خلال كلمته- أبناءه الطلاب بالحذر من الانسياق خلف الأفكار المنحرفة والفئات الضالة التي تسعى لتدمير هذا البلد وزعزعة أمنه وأمانه، وذكر معاليه أن مسؤولية تحقيق الأمن في هذا الوطن تقع على عاتق المواطنين؛ فعليهم أن يكونوا أوفياء مع وطنهم وقادتهم من خلال الدفاع عنه.

بعد ذلك أجاب على استفسارات الطلاب والطالبات التي وصلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي و”الواتساب”، والأسئلة المباشرة، بكل وضوح وشفافية.

وانتهى اللقاء بالسحب على الجوائز المقدمة من عمادة شؤون الطلاب للحضور، ومن ثم غادر معاليه مقر الحفل بكل حفاوة وتكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى