آخر الأخبار
الاخبار الرياضية

رئيس “الهلال” يتراجع عن صلحه مع “شنوان”.. والسبب “تغريدة محامٍ”

تراجع رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد، عن إجراء المصالحة بينه وبين المحلل الرياضي محمد شنوان العنزي، على الرغم من تكللها بالنجاح، بعد اعتذار الأخير وقبول الأمير اعتذاره؛ إذ تسببت تغريدة لمحامي العنزي بإيقاف الصلح واستئناف القضية من جديد.

وأثارت تغريدة المحامي منصور الخنيزان التي قال فيها: “المحاكمة لا تزال دائرة”، مؤكداً أن “هناك ملاحظات من الاستئناف لصالح موكلي، لكن الصلح خير ومكانة الأمير عبدالرحمن كبيرة، واعتذارك شجاعة وتقدير للوجاهة”.

ودفعت هذه التغريدة رئيس “الهلال” للرد والتوضيح حيث غرد قائلاً: “اتصل بي الأخ الكريم الذي أُجلّه وأحترمه الأمير حسام بن سعود، وطلب مني التنازل عن القضية، وقال لي إن الأخ محمد يعتذر عما بدر منه، وإن الأخ محمد يعترف بخطئه وسيعتذر صراحةً، فقدّرت ذلك وقلت للأمير حسام لا يمكن أن أردّك”.

وأضاف “ابن مساعد”: “وأنت الآن محاميه وتقول: صلح وإن الاستئناف في صالح موكلك؟ وهذا موقف مخالف تماماً لما قاله لي الأمير حسام، إذا كان ذلك كما تقول فأنا ليس لي حق كي أتنازل عنه، لِنَرَ إذن -سلّمك الله- ما ستسفر عنه القضية التي هي في صالح موكلك كما تقول، وعندها لكل حادث حديث”.

وكان محمد شنوان العنزي قد نشر تغريدةً قدم فيها اعتذاره للأمير عبدالرحمن بن مساعد، وطلب من الجميع عدم السؤال عن القضية مستقبلاً، وقال: “إنني أعتذر للأمير عبدالرحمن بن مساعد عن أي زلة حدثت مني في شخصه سابقاً.. وعلى المحبة ودروب المحبة دائماً نلتقي مهما أخذنا الخلاف أو الاختلاف، وأرجوكم لا يستفسر ويسألني أحد بعد اليوم على القضية القائمة في المحاكم منذ عام ونصف العام”.

وتشير المعلومات إلى أن القضية الدائرة بين الطرفين والمنظورة في أروقة القضاء قد صدر فيها حكم لصالح رئيس الهلال، إلا أن محامي “العنزي” استأنف على الحكم الصادر ضد موكله، وكان من المنتظر إنهاء الدعوى في حال استمرار رئيس الهلال في تنازله عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى