آخر الأخبار
أخبار محلية

خالد الفيصل يعلن إنشاء مركز للتكامل التنموي بمكة

أعلن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، عن إنشاء مركز للتكامل التنموي للمساهمة في تحقيق التنمية في المنطقة والمحافظات التابعة لها.

وأوضح خلال ترؤسه الاجتماع الأول للهيئة الاستشارية لمشروع التكامل التنموي بمكتب سموه بجدة، أن دور المركز يتمثل في العمل على النهضة بالمنطقة في جوانب التنمية، ودفع عجلة التنمية بمشاركة الغرف التجارية الصناعية بالمنطقة والقطاعات الحكومية ذات العلاقة.

ولفت الأمير خالد الفيصل إلى أهمية تكاتف القطاعات للمشاركة في التنمية، داعياً سموه الجميع للمشاركة في تطوير المنطقة والمحافظات التابعة لها.

وأشار إلى أن الإمارة ستعمل الإمارة على إنشاء غرفة اتصال تضم مندوبين عن الأجهزة المختلفة مهمتهم تذليل الصعوبات أمام القطاعات كافة، بما يضمن تسريع الإجراءات لتحقيق التنمية ، مؤكدًا أن الخمس السنوات القادمة في خطة التنمية للمنطقة تتطلب مساهمة القطاع الخاص في المشاريع وخاصة أن المنطقة بها العديد من المشاريع الحكومية الجاذبة للاستثمار، مفيداً أن المركز سيشرف عليه كفاءات وطنية وسيسهم بمشيئة الله في تحقيق تنمية متوازنة وسريعة في المنطقة.

وخلال الاجتماع استعرض الأمير خالد الفيصل، دور مركز التكامل التنموي الممثل في مواجهة الاحتياجات التنموية لمنطقة مكة المكرمة من خلال تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص، وإسهامه في تمويل المشروعات التنموية، والعمل على جذب استثمارات القطاع الخاص للمساهمة في سد فجوة التمويل عن طريق مشروعات الشراكة، إضافة إلى تهيئة الفرص الاستثمارية الملائمة لاستقطاب القطاع الخاص لتفعيل الشراكة الحقيقية, كما تضمن العرض المقدم وضع خطط تنفيذية وبرامج زمنية لتفعيل العمل في المشاريع وتسريع وتيرة الإنجاز، واستدامة عملية تنفيذ المشاريع وتذليل العقبات، وضمان تنفيذ المشروعات ضمن الخطط الزمنية الموضوعة.

وتطرق الاجتماع إلى مهام ومسؤوليات مركز التكامل التنموي المتضمنة تحديد المشاريع التنموية القابلة للتطوير بمشاركة القطاع الخاص في منطقة مكة المكرمة، والتواصل مع المستثمرين وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، إضافة إلى تحديد مفاهيم مشروعات الشراكة، وأسس الشراكة مع القطاع الخاص، مع العمل على تحويل المبادرات إلى مشروعات قابلة للتنفيذ، ومتابعة تنفيذ المشروع وتقديم المساعدة الفنية الواجبة إلى الجهات العامة طوال مدة المشروع، وتذليل العقبات.

وتضمنت المهام الإشراف على البرنامج الزمني لتنفيذ المشاريع، إعداد التقارير الدورية لأمير المنطقة عن سير العمل في المشروعات، وعقد اجتماع شهري يترأسه الأمير خالد الفيصل لمناقشة ما أنجز على أرض الواقع, حيث يعتبر مركز التكامل التنموي رافداً مهما وذراعا رئيسا لتحقيق استراتيجية منطقة مكة المكرمة التنموية، الهادفة إلى تطوير مناطق المملكة بطريقة متوازنة ومستدامة، تشمل جميع المحافظات والمراكز والقرى، وتوفير الاحتياجات المستقبلية وفقا للنمو السكاني لخمسة وعشرين عاما المقبلة، عن طريق إعداد الخطة العشرية حتى عام 1440هـ.

ويتولى المركز الذي يعمل تحت مظلة مجلس المنطقة، ومهمته التنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص، للمشاركة في المشروعات الحكومية الكبرى، وستتولى اللجنة أيضاً دراسة كيفية تحويل المقترحات إلى واقع يخدم المنطقة، ويعمل مركز التكامل التنموي على المساهمة في مشاريع المنطقة المندرجة ضمن الخطة العشرية، التي بدأ العمل في الشق الثاني منها ويمتد للسنوات الخمس المقبلة، إذ سيكون للمركز دور في مشاريع المنطقة البالغ عددها 2.568 مشروعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى