آخر الأخبار
أخبار محلية

جمعية عيون جدة تستعرض العديد من مبادراتها في اليوم العالمي للعمل الخيري

جدة/ متابعات/ صباح الحربي:

احتفلت جمعية عيون جدة أمس الاثنين الموافق 5 سبتمبر 2022 م باليوم العالمي للعمل الخيري حيث يعد هذا اليوم من الأيام الدولية التي تحتفل بها العديد من الدول حول العالم والذي أعلنت عنها الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل زيادة الوعي تجاه العمل الخيري حيث استعرضت جمعية عيون جدة خلال هذا الاحتفال العديد من المبادرات والاعمال الخيرية التي تنفذها الجمعية خلال مسيرتها وجميعها تصب لصالح الأسر المتعففة وأخرى لتحسين جودة الحياة وكان من أبرز هذه الإنجازات جداريات فن جدة التي تهدف الى عمل مجموعة من الجداريات للارتقاء بالطابع الحضاري لمدينة جدة وتحسين المشهد البصري لعدد من الميادين والجداريات على محاور المدينة وكان عددها 17 جدارية ، ومبادرة وكورنيش الألوان التي تتحلى بها واجهة جدة البحرية ومبادرة ترميمه التي تهدف الى ترميم وتجهيز عدد من المنازل لرفع المعاناة عن الأسر المتعففة وتمكينهم من العيش في مساكن لائقة ومريحة والعديد من الأعمال الخيرية مثل توزيع السلال الغذائية على الاسر المتعففة وتوزيع البطاقات والكوبونات الشرائية وافطار صائم وأيضا من ضمن المبادرات التي تنفذها الجمعية خلال هذا العام حديقة أولو الفضل التي جاءت تنفيذا لمبادرة السعودية الخضراء التي أعلنها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – وتوجيهات حكومتنا الرشيدة التي أصدرت نظام حقوق كبير السن ورعايته واسهاما لتأهيل المرافق العامة لتكون متنفسا لكبار السن حيث تشتمل الحديقة على العديد من المرافق التي تراعي قدرات كبار السن ومساعدتهم على القيام بهواياتهم المفيدة وتقديم الشكر والعرفان لجيل كافح وثابر في صنع شباب اليوم وبناء الوطن كما استعرضت الجمعية ضمن الاحتفال مشروع مسار الدراجات الجبلية الذي يعد من المشاريع المستدامة والمستقبلية ويشتمل المشروع على العديد من الأنشطة مثل الطيران الشراعي بالمظلات وركوب الخيل وأماكن مخصصة للتخييم والعديد من الأنشطة المتنوعة .
من جانبه صرح المهندس أنس محمد صالح صيرفي رئيس مجلس إدارة جمعية عيون جدة أن اليوم العالمي للعمل الخيري يعد فرصة لشكر عطاءات المملكة الانسانية الكبيرة التي أسهمت في تقديم التنمية الشاملة للمجتمعات، حيث تعتبر المملكة من الدول الرائدة في مجال العمل الخيري والإنساني، لاسيما أن الجمعيات الخيرية في بلادنا باتت علامة بارزة في عمل الخير عبر تحركاتها الميدانية الواسعة لمساعدة المحتاجين.
وبمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري، لابد من الإشادة بدور العاملين في مجال الاعمال الخيرية وإبراز دورهم وجهودهم في ظل ما تقدمه المملكة العربية السعودية من ريادة في العمل الخيري حيث أكدت بجدارة استحقاقها أن تكون مركزاً إنسانياً عالمياً، معرباً عن فخره واعتزازه بالمواقف الانسانية النبيلة للقيادة الرشيدة والعاملين في القطاع الخيري والداعمين من الأشخاص والجهات الحكومية والأهلية، الذي جبل على فعل الخير والإحسان إلى الغير.
وفي ظل رؤية 2030 التي أطلقها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وضعت أهميَّة المنظمَّات غير الربحية في بناء أسس مجتمع المستقبل، وأصبحت الفرصة متاحة في ظل تنظيم جديد ورقابة عالية لتمكينها من ممارسة أدوارٍ أكثر حيويّة وفاعلية في نمو الاقتصاد الوطني، وتطوير المجتمع من خلال تعزيز إطارها المؤسَّسي.
وأن «جمعية عيون جدة» لم ولن تتوانى عن تقديم الدعم والعون والمساعدة للأسر المحتاجة والسعي إلى تحسين سبل حياتهم المعيشية من خلال برامج الدعم المختلفة التي تحظى بدعم من الخيرين في مجتمعنا السعودي مجتمع الخير والعطاء والترابط الاجتماعي، وقد أصبحت الانجازات النوعية التي حققتها الجمعية خير شاهد على ريادة العمل الخيري، فقد أثمرت مشاريع متميزة ومبادرات نوعية تصب في مصلحة المجتمع.
أن هذا اليوم يعد فرصة لتقديم الشكر والعرفان لجميع العاملين في المؤسسات الخيرية، خاصة من يعملون في مساعدة المحتاجين، وكل من يقدم الدعم المادي والمعنوي لهذه الفئة الغالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى