آخر الأخبار
أخبار محلية

تدريب 30 من ( الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية ) على الرسم و ( التلوين ) وصناعة الفخار في ورشة عمل بجدة

شارك 30 من ذوي الاعاقة الذهنية في فعالية ترفيهية شهدتها مدينة جدة على مدار يومين ، للمشاركة في صناعة الفخار اليدوي، والرسم على اللوحات الخشبية ( كانفيس ) بمقاسات مختلفة ، بهدف دمجهم و تمكينهم و استقلاليتهم مجتمعياً.
وتفاعلت أسر الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية مع الفعالية التي أطلق عليها اسم “كروموسوم”، وتعني المورثات التي تنقل الصفات الوراثية من الأباء للأبناء، ونظمها فريق “متطوعون لآجلهم”، بالتعاون مع “آرتي كافي”. يذكر ان آرتي كافيه هو موقع فني يجذب جميع فئات المجتمع كبار و صغار لقضاء وقت فني ترفيهي ممتع من خلال الرسم و التلوين و صناعة الفخار.
وشهدت جلسة نقاش مع أسر ذوي الاعاقة الذهنية للتعرف على توجهات أبناءهم واهتماماتهم، وتحفيزهم على أهمية تعليم أبناءهم حرفة، ترتقي بذوقهم وتساعدهم على الاندماج بشكل أكبر في المجتمع، وتعزز من قدرتهم على الانتاج والمشاركة المجتمعية.
وأكدت الكاتبة والمؤلفة كواكب النجار منسقة الفعالية ومشرفة فريق “متطوعون لاجلهم”، على أهمية تدريب وتعليم الاشخاص ذوي الإعاقة الذهنية. واستخدام كل الوسائل المتاحة لمساعدتهم نفسيا واجتماعيا و سلوكياً على تجاوز الصعوبات و التحديات. ولفتت إلى أن الدراسات أثبتت فاعلية الوسائل التعليمية في تدريب و تأهيل عدد من الجوانب السلوكية التي تواجه هذه الفئة، وأكدت أنها تساهم في خفض سلوك النشاط الزائد وتحسين بعض السلوكيات المصاحبة له كتشتت الانتباه والاندفاعية وفرط الحركة.
وأشارت إلى أن التجارب السابقة كشفت أن تعليم الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية حرفة معينة، يساعدهم على تجاوز انخفاض القدرة على التفكير المجرد، بمجرد توفير خبرات حسية مناسبة، توفر مثيرات خارجية تعوض الطفل عن ضعف مثيرات الانتباه الداخلية لديه، ويؤدي ذلك بدوره إلى رفع نسب تكيفهم مع المجتمع، ويحسن قدرتهم على التواصل، علاوة على أنه يزيد فرصتهم في الحصول على عمل ووظيفة، ويؤمن لهم حياة أفضل.
وثمنت كواكب النجار الشراكة الفاعلة بين الفريق التطوعي و”أرتي كافيه” الجهة المستضيفة للفاعلية، والتعاون في تقديم ورشة عمل لصناعة الفخار اليدوية والرسم على “لوحات كانفس” للاطفال، وتقديم جلسة نقاش مع أسر الاشخاص ذوي الإعاقة الذهنية محورها تمكين ابناءهم من حرفة تمكنهم من زيادة انتاجهم في المستقبل، وعبرت عن سعادتها بتفاعل أمهات الاسر ورسم الفرحة على وجوههم ودمجهم مع المجتمع وسط اجواء جميلة تفاعلية.
يذكر أن عنوان الفاعلية “كروموسوم”، يحمل معنى العودة إلى جذور الجينات التي تتسبب في الاعاقة، حيي تعني الكلمة الصبغة المشكلة للخلية الانسانية، التي تنقل الجينات من الوالدَين إلى الطفل، وتساهم في نقل المعلومات الوراثية الخاصة بكل عائلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى