آخر الأخبار
اخبار سياسية

السفير الجزائري روسيا ستكون بوابة عبور لـ(مقاتلي الصحراء) لدور الـ(16)

في الوقت الذي فنَّد السفير الجزائري لدى المملكة د. عبدالوهاب دربال ما نُشر وتناقلته وسائل الإعلام من أن (16) لاعباً ضمن قائمة المنتخب الجزائري الـ(33) لكرة القدم المشاركين في مونديال كأس العالم في البرازيل لا يتحدثون اللغة العربية مؤكداً عدم صحة ذلك ولا يستند إلى دليل.. واصفاً في ذات السياق بأنها (فبركة) صحفية على حد تعبيره.

وفي غضون ذلك لم يستطع السفير الجزائري إخفاء مشاعر السعادة والبهجة وكافة أركان السفارة والتي تتخذ من الحي الدبلوماسي بالرياض مقراً لها لدى حديثه الهاتفي لـ(الجزيرة) بعد تجاوز منتخب بلاده (مقاتلوا الصحراء) نظيره الكوري الجنوبي برباعية مستحقة موضحاً أن مشاعره وكافة أبناء الشعب الجزائري هي نفس مشاعر وفرح العرب باعتباره هو ممثلهم الوحيد في العرس العالمي. وفيما اعتبر فوزه على كوريا بالمهم والتاريخي وأن أول الغيث قطرة أعرب عن تفاؤله بتجاوز المنتخب الروسي في المباراة التي سوف تجمعهما اليوم (الخميس) والتي وصفها بالمصيرية والمفصلية لكلا المنتخبين.. وزاد لكن المنتخب الجزائري يملك فرصتي الفوز أو التعادل ليخطف عندها البطاقة الثانية عن المجموعة بعد منتخب بلجيكا، بينما المنتخب الروسي لا يملك سوى فرصة الفوز وحده لا غير.

وربط السفير الجزائري في معرض تصريحه مطالبة المدرب الفني البوسني للمنتخب وحيد خليلو درينتش بالإفطار بنهار رمضان للاعبين في حال بلوغه الدور الأول بتفاؤله الكبير وثقته بهم وبمستواهم، بيد أنه اعتذر السفير دربال في الخوض في مثل هذه المسائل والأمور ذات الصبغة الشرعية والتي لها مختصوها من العلماء الراسخين في العلم قائلاً اعط السهم باريه ومستدلاً بقوله تعالى {فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ} وجدّد ثقته بمنتخب بلاده في أن يكون على الموعد ويتخطى المنتخب الروسي في الموقعة الحاسمة الليلة ويبهج الشعب الجزائري والشعب العربي كما أفرحهم سابقاً عقب فوزهم على المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة تاريخية لن تنسى وصفق لهم الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى