آخر الأخبار
أخبار محلية

التركي: لن نسمح لأي شخص بتسييس الحج

عُقد مساء اليوم المؤتمر الصحفي الأول للجهات المشاركة بالحج بمقر الأمن العام بمنى، وبين المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن الهدف من المؤتمر هو متابعة نتائج تنفيذ الخطط الخاصة بتسهيل وتيسير أداء حجاج بيت الله الحرام لنسكهم التي تنطلق في السابع من ذي الحجة، موضحا أنه في هذا اليوم يتجمع حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة ثم يبدؤون بعد صلاة العشاء وبعد صلاة الفجر من الغد في الانتقال في رحلة المشاعر المقدسة وذلك لقضاء يوم التروية في مشعر منى والوقوف بمشعر عرفات قبل النفرة منها للمبيت في مزدلفة ورمي الجمرات ومن ثم أداء طواف الإفاضة واستمرار إقامتهم في مشعر منى حتى اكتمال شعائر الحج.

وأكد اللواء التركي خلال حديثه بأنه لن يسمح لأي شخص بتسييس الحج وأن الهدف من هذا التجمع هو إقامة الركن الخامس من أركان الاسلام مع فرض كافة الخطط الأمنية لمنع أي تجمع يهدف الى غير أداء الفريضة والحد منها في وقت قياسي، مبيناً أن وزارة الداخلية حريصة على الإعلان عن أي حالة يتم التعامل معها خاصة كل ما يتعلق بأمن حجاج بيت الله الحرام.

من جهته أفاد قائد التوعية والإعلام بالأمن العام العقيد سامي الشويرخ أن الاستعدادات الأمنية والمرورية لقيادة قوات أمن الحج بدأت منذ نهاية موسم حج العام الماضي واستكملت الخطط الأمنية والمرورية بفضل الله وتوفيقه وخطط وتنظيم إدارة الحشود منذ وقت مبكر من شهر ذي القعدة، وقال: “ولله الحمد نتحدث اليوم السابع من شهر ذي الحجة ونستطيع أن نقول أن الاستعدادات اكتملت بفضل الله وتوفيقه لاستقبال ضيوف الرحمن في مشعر منى بعد تفويجهم بمشيئة الله من الحرم المكي الشريف إلى منى بعد ذلك إلى عرفة ثم إلى مزدلفة”.

وأكد العقيد الشويرخ أن الخطط الأمنية والمرورية المتعلقة بتفويج الحجاج ومتابعتهم على الطرق الرئيسية والطرق المؤدية من وإلى المشاعر المقدسة وبين الحرم المكي والمشاعر المقدسة تم تغطيتها برجال الامن تماما والانتشار الأمني والميداني اكتمل بالكامل.

وأضاف الشويرخ: خطط تنظيم وتفويج الحجاج في مكة المكرمة والحرم الشريف وتوسعة خادم الحرمين الشريفين اكتملت بالكامل ولله الحمد ونستطيع القول أنه لا يوجد حتى الآن ما يعكر صفو هذه الشعيرة العظيمة”، مفيدا أن عدد المخالفين لأنظمة وتعليمات الحج حتى يوم أمس بلغ 12850 مخالفا، وعدد المركبات المحجوزة والمعادة التي تنقل الحجاج غير النظاميين بلغت (35 ألف و990 سيارة)، وعدد ناقلي الحجاج غير النظامين حتى يوم أمس بلغ 1295 شخصاً، وعدد المكاتب الوهمية التي تم ضبطها ويجري التعامل معها مع جهات الاختصاص بلغت 58 مكتبا من مختلف المناطق.

من جهته أوضح وكيل وزارة الحج المتحدث الرسمي باسم الوزارة السيد – حاتم قاضي أن وصول حجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة اكتمل ومازالت أعدادا قليلة في الطريق إلى مكة المكرمة، أما فيما يتعلق بالمدينة المنورة فيجري مسحا شاملا لجميع مساكن الحجاج في المدينة المنورة للتأكد من عدم وجود أي حاج فيها لم يتوجه إلى مكة المكرمة.

وقال: “الوزارة تأكدت من جاهزية المخيمات للحجاج في مشعر منى ومشعر عرفات، حيث تم استلام جميع المخيمات الجاهزة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام يوم غدٍ في مشعر منى، وتم استلام أكثر من 95% من مخيمات الحجاج في عرفات”.

وبين وكيل وزارة الحج أن هناك رقم مجاني للوزارة 8004304444، يتم من خلاله تلقي العديد من الاستفسارات من الحجاج ومن القائمين على شؤون الحجاج أو عن أي حملة من الحملات، مشيرا إلى أن مياه زمزم تصل أكثر من خمسة آلاف مسكن يسكنون فيها الحجاج بمكة المكرمة، كما تم نقل أكثر من مليون ومئة وخمسين ألف لتر لمساكن الحجاج بمكة المكرمة.

وأفاد أن وزارة الحج قامت بجولات متابعة ومراقبة بلغت أكثر من عشرة آلاف جولة للتأكد من جاهزية مساكن الحجاج في مكة المكرمة وفي المشاعر المقدسة، كما جرى تعديل جميع حجوزات السفر بالنسبة لحجاج بيت الله الحرام باعتبار أن شهر ذي القعدة جاء كاملا فترتب على ذلك تعديل مواعيد السفر ومغادرة حجاج بيت الله الحرام بعد أداء مناسكهم بيسر وسهولة.

وأضاف: جداول التفويج تم اعتمادها وتم التفاهم مع القائمين على شؤون الحجاج وكافة مؤسسات الطوافة بأن هناك مواعيد مخصصة لخروج الحجاج من مخيماتهم لرمي الجمرات حتى لايكون خروجهم في وقت واحد قد يؤدي إلى التدافع والازدحام، وجرى التنويه على حجاج بيت الله الحرام بعدم حمل أي امتعة عند التوجه لجسر الجمرات أو حتى للمسجد الحرام.

وأكد حاتم قاضي أنه تم تسليم أكثر من خمسة آلاف حافلة للقائمين على شؤون الحج ومؤسسات الطوافة، مشيرا إلى التصعيد إلى مشعر منى سيبدأ مساء اليوم إن شاء الله استعداداً لقضاء يوم التروية، ومجموع الحافلات المجهزة لخدمة حجاج بيت الله الحرام يزيد عن عشرين ألف حافلة،

فيما استعرض فيصل بن سعيد الزهراني متحدث وزارة الصحة عن ابرز خطط وزارته قائلا انه تم تجهيز 25 مستشفى منها 4 في عرفات و7 في العاصمة المقدسة و9 في المدينة المنورة فيما بلغت الأسرة 5000 آلاف سرير في مناطق الحج منها 500 سرير للعناية المركزة و550 للطوارئ وتجهيز 155 مركزا صحيا في مناطق الحج وتم وضع 18 نقطة طبية في جانبي مطات القطار و6 نقاط في عرفات و6 نقاط طبية في مزدلفة و6 نقاط في منى وتهف هذه النقاط الى تسهيل وتسريع وصول الخدمات الطبية الى كافة الحجاج فيما تم تخصيص 232 غرفة عزل مجهزة بالكامل لعزل حالات الامراض المعدية فور اكتشافها بالاضافة الى 100 سيارة اسعاف صغيرة كوحدات عناية مركزة متحركة للتعامل مع الحالات الطارئة فيما اكد ان الوزارة جندت 25 الف من منسوبيها من مختلف الفئات الطبية والفنية والادارية وأوضح ان مرافق الوزارة أجرت 1484 عملية غسيل كلوي وعدد 252 عملية قسطرة قلبية و7 عمليات قلب مفتوح و16 عملية قلب مفتوح.

فيما أوضح بندر بارحيم مدير هيئة الهلال الاحمر بمكة أن الهلال الأحمر جند 3640 موظفا و160 مركزا إسعافيا و5550 آلية من 9 طائرات إسعاف جوي لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى