آخر الأخبار
الاخبار الرياضية

الأخضر يرفع شعار الفوز لاغير أمام كوريا الشمالية

رافعاً شعار الفوز فقط يسعى أخضرنا السعودي صباح اليوم الأربعاء إلى تصحيح الاتجاه نحو التأهل للدور الثاني عندما يلتقي مع المنتخب الكوري الشمالي في مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثانية بكأس الأمم الآسيوية التي تقام في استراليا هذه الأيام، وسيتعين على منتخبنا تحقيق الفوز فقط من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل وهو الحال نفسه للمنتخب الكوري الشمالي..

المباراة ستنطق في تمام الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت السعودية وسيحتضنها ملعب ملبورن المستطيل وكل الأماني في فوز يعيد الهيبة المفقودة للأخضر السعودي بالرغم من البداية الجيدة فنياً ولكن النتيجة كانت عكسية عندما افتتح منتخبنا مبارياته بخسارة أولى أمام المنتخب الصيني بهدف للاشيء على عكس مجريات المباراة التي شهدت إضاعة ضربة جزاء فقد من خلالها منتخبنا ثلاث نقاط كان الأقرب لها، وسيحاول تعويضها اليوم لكيلا تصعب مهمته في حال التعادل أو تستحيل في حال الخسارة، وربما يبدأ السيد كوزمين هذه المباراة بهجوم ضاغط منذ البداية لأنه بحاجة ماسة للفوز سواء باللعب بمهاجمين أو الإيعاز للاعبي الوسط بالمساندة المستمرة خصوصاً من الأطراف مع الاعتماد على أسلوب الضغط على حامل الكرة وعدم ترك المساحة للاعبي كوريا بالتقدم نحو الأمام، وسيلعب منتخبنا كما هو متوقع بطريقة 4/2/3/1 التي قد تتغير في الشوط الثاني وحسب مجريات المباراة إلى 4/4/2، ويعتبر الثنائي ياسر الشهراني وسعود كريري أفضل لاعبي المنتخب وأكثرهم ثباتاً في المستوى ويبرز بجانبهم نايف هزازي ونواف العابد وعمر هوساوي ومصطفى بصاص، وستعطي عودة تيسير الجاسم قوة إضافية لخط الوسط نظير خبرته الكبيرة.

على الطرف الآخر سيكون منتخب كوريا الشمالية مطالباً وبشكل كبير بالخروج بالفوز إذا ما أراد اللحاق بفرصة التأهل بعدما خسر في لقاء الافتتاح أمام أوزبكستان بهدف للاشيء ليدخل في النفق مع منتخبنا بحثاً عن الفوز ولاشيء غيره، ويتميز المنتخب الكوري الشمالي بالسرعة في الارتداد كحال الكرة الشرق آسيوية.

وفي المباراة الثانية سيلتقي منتخبا الصين وأوزبكستان عند الساعة الثانية عشرة ظهراً على إستاد سونكورب، ويسعى لكل منهما للاقتراب أو تأكيد التأهل حيث يمتلك كل منهما في رصيده 3 نقاط بعد فوز المنتخب الصيني على منتخبنا السعودي 1/0 وفوز أوزبكستان بذات النتيجة على كوريا الشمالية ليقتسم المنتخبان الصدارة وتبقت خطوة نحو التأهل ففط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى