آخر الأخبار
أخبار محلية

احتفالا باليوم العالمي لكبار السن .. الاتحاد السعودي للرياضة للجميع راعي استراتيجي لحملة “دعم كبار السن هدفنا”

بالتزامن مع اليوم العالمي لكبار السن، يشارك الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في حملة “دعم كبار السن هدفنا” كراعي استراتيجي، وذلك بالتعاون مع جمعية واحة الوفاء، ويأتي هذا انطلاقاً من باب المسؤولية الاجتماعية، حيث تهدف الحملة إلى تقديم الخدمات المتوفرة بالجمعية لكبار السن وجمع الثقافات المتنوعة في المملكة.
وستنطلق الفعالية في الأول من أكتوبر، تزامناً مع اليوم العالمي لكبار السن، ومن المقرر أن يستضيف نادي واحة الوفاء في حي الحمراء في عنيزة الفعالية، في 30 سبتمبر – من الساعة 5 مساء وحتى 10 مساء، والذي يعد أول منتجع ونادي رياضي لكبار السن، ويتبع لجمعية واحة والوفاء بعنيزة بدعم استراتيجي من بنك الرياض.
وسيركز الحدث على ثلاثة محاور أساسية وهي: الصحة، والترفيه، والثقافة، وسيشمل الحدث برنامج مختلفة مثل: “سفراء كبار السن” بمحافظة عنيزة، و”مرصد تحالف” لرصد جهود كبار السن بالمحافظة بشكل سنوي، إضافة لفريق كبار السن التطوعي، وكتيب اليوم العالمي لكبار السن.
وسيشمل الحدث العديد من الأنشطة مثل المسابقات المتنوعة، وفقرات التنشيط الذهني، والألعاب الورقية، والفرق الشعبية، وفقرة القصائد والأشعار، والسوق الشعبي، وفقرة الخيول الاستعراضية، وغيرها من الأنشطة الترفيهية.
وعلى صعيد الصحة والثقافة، ستتضمن حملة “دعم كبار السن هدفنا” استشارات طبية مع أكفأ الكوادر الطبية بالمملكة، ومعرضاً خاصاً بالأجهزة الطبية بمشاركة شركات طبية عالمية ذات جودة عالية، وتعريفاً بمرافق النادي وعياداته وخدماته، إضافة لمسابقة المشي، والتمارين الرياضية، كما وستتضمن الفعالية ركن المأكولات الشعبية، وركن الأسر المنتجة، إضافة لمقهى متنوع.
ويأتي هذا التعاون بين الاتحاد السعودي للرياضة للجميع وجمعية الوفاء كتعزيز لمسيرة التعاون بين الإتحاد والجمعية، حيث كان الاتحاد السعودي للرياضة للجميع قد وقع في سبتمبر من العام الماضي مذكرة تفاهم مع جمعية واحة الوفاء، والتي تم بموجبها استفادة اتحاد الرياضة للجميع من أصول واحة الوفاء لتطوير وتنفيذ برامج ومبادرات الاتحاد لتنمية الرياضة، ونشر الوعي لدى فئة كبار السن، إضافة لإتاحة مرافق الجمعية لمبادرات وبرامج اتحاد الرياضة للجميع.
وتستند أهداف الفعالية الأساسية على التوعية بأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، وتوفير المرافق اللازمة لتلبية احتياجاتهم، وتوفير التكنولوجيا الملائمة والتأهيل، وتوعية الموظفين بكيفية التعامل مع كبار السن، إضافة لحث المنظمات والأسر والأفراد على توفير بيئة مناسبة لصحة ورفاهية المسنين. كما تهدف لتسليط الضوء على الجهات المعنية لفئة كبار السن، ونشر ثقافة التشييخ الصحي بين أفراد المجتمع وكبار السن أنفسهم، ودعم الرعاية المشتركة بين جميع الجهات المعنية بكبار السن.
وبهذه المناسبة، صرحت الأستاذة شيماء صالح الحصيني، المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضة للجميع: “إن التعاون الجديد للاتحاد السعودي للرياضة للجميع مع جمعية واحة الوفاء، يأتي كخطوة جديدة وهامة في مسيرتنا نحو ترسيخ ثقافة الصحة والرياضة في المجتمع ولجميع الفئات، ويضمن أن النشاط البدني متاح لجميع أفراد المملكة، بكافة فئاتهم العمرية. وإن مثل هذه الفعاليات تتوافق مع توجهات اتحاد للرياضة للجميع، وتهدف للمساندة في تقديم جميع الخدمات والتسهيلات التي من شأنها توفير حياة كريمة للمسنين وأسرهم، وتحقيق الشراكة المجتمعية في خدمة قضايا المجتمع، إضافة للمشاركة البناءة في تفعيل مثل هذه الأيام العالمية. يتطلع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع عبر هذه الرعاية لتقديم وإطلاق خدمات ومبادرات جديدة تساهم في ترسيخ ثقافة الرياضة والصحة بين كافة أفراد المجتمع بشكل عام، وكبار السن خاصة، ونأمل أن يسهم هذا التعاون في تحقيق ذلك وإيصال رسالة الجمعية للأفراد المستهدفين”.

ومن جانبه صرح الأستاذ بطحي سليمان البطحي المدير التنفيذي لجمعية واحة الوفاء ، “تزامنا مع اليوم العالمي لكبار السن، تحتفل الجمعية بهذا اليوم العالمي من خلال تنظيم حملة “دعم كبار السن هدفنا” والتي تهدف لتفعيل هذا اليوم العالمي وتقديم الخدمات المتوفرة بالجمعية لكبار السن، وجمع الثقافات المتنوعة في المملكة. فمنذ 30 عاماً، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن تحديد الأول من أكتوبر كيوم عالمي لكبار السن، بهدف التوعية باحتياجات كبار السن والتصدي لظاهرة إساءة معاملتهم، ولفت النظر لهذه الفئة العمرية التي ساهمت في بناء وتنمية المجتمعات خلال السنوات الماضية. ويأتي تعاوننا الجديد هذا مع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع لتعزيز التعاون المشترك بيننا والذي انطلق قبل نحو عام من الآن”.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يبذل جهودًا جبارة ضمن استراتيجيته الهادفة لتشجيع جميع فئات المجتمع للمشاركة في الأنشطة الرياضية المتنوعة، من خلال إطلاق الحملات المختلفة وتوقيع الاتفاقيات التي من شأنها استقطاب أكبر عدد من المشاركين بمختلف الفئات العمرية.
وبدعم من وزارة الرياضة، يسعى الاتحاد السعودي للرياضة للجميع لزيادة نسبة ممارسة الرياضة والنشاط البدني لجميع السكان في المملكة لتصل إلى 40٪، وذلك لتحقيق مستهدفات برنامج “جودة الحياة” ضمن رؤية المملكة 2030. ويذكر أن الهيئة العامة للإحصاء قد أعلنت مؤخرا أن نحو 48.2٪ من الأفراد في جميع أنحاء المملكة يماسون اليوم أنشطة بدنية ورياضية لفترة لا تقل عن 30 دقيقة في الأسبوع، مما يعكس حماس أفراد المجتمع في بناء مجتمع صحي وحيوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى